مدير «إثراء»: نتطلع لتنوين 2020 أكثر إلهاما وإبداعا

قدم 232 فعالية ثقافية وفنية وعلمية بحضور 100 ألف زائر

مدير «إثراء»: نتطلع لتنوين 2020 أكثر إلهاما وإبداعا

الثلاثاء ٢٩ / ١٠ / ٢٠١٩
أوضحت المدير المكلف لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»، فاطمة الراشد، أن هدف موسم «تنوين» يتمثل في توفير منصة للموهوبين والمبدعين في التكنولوجيا والعلوم وريادة الأعمال والفنون والمسرح والموسيقى، حيث تم تناول هذه المجالات عبر منظومة من البرامج التي تضمنت منصات «تنوين» الحوارية وورش العمل المتخصصة والعروض التفاعلية والإبداعية التي قدمها مجموعة من الخبراء والمتخصصين، في سعي حثيث لتحويل هذه الأفكار إلى واقع ملموس عبر منتجات تصنع لها مكانا في السوق العالمية كمنتجات إبداعية.

» إسدال الستار


جاء ذلك بعد أن أسدل «إثراء» الستار على أكبر حدث إبداعي بالمملكة، في ختام فعاليات النسخة الثانية لموسم الإبداع «تنوين» يوم السبت الماضي، إذ قدم الموسم ما يزيد على 200 فعالية موجهة لكافة الفئات العمرية على مدى 17 يوما، وسط حضور 100 ألف من الزوار شاركوا في صناعة الإبداع في عدة مجالات.

» برامج إبداعية

وقالت الراشد: قدم تنوين تجارب جديدة وحوارات ملهمة لا تنتهي بانتهاء الموسم تحت شعار «اللعب» كمكون أساسي للتفكير الإبداعي، تضمنت نحو 232 فعالية ثقافية وفنية وعلمية، منها أكثر من 160 ورشة عمل، وأكثر من 30 متحدثا عالميا، منهم رواد فضاء وأبطال رياضيون وفنانون ورواد أعمال وعلماء ومبتكرون، و18 عرضا أدائيا بتقديم مواهب سعودية و13 معرضا تفاعليا.

وأضافت: تفاعل مع البرامج الإبداعية التي استهلت بالعرض المسرحي العالمي «ساحر أوز العجيب» واختتمت بتحدي المعركة الكرتونية، 100 ألف من الزوار في مركز «إثراء»، وعلى ضفاف شاطئ الخليج بكورنيش الخبر، وإذ نودع موسم تنوين 2019 نتطلع لتنوين 2020 بجرعاتِ إبداع أكثر إلهاما وتميزا.

» فريق المتطوعين

وتابعت: نود أن نشكر فريق المتطوعين الأبطال الذي يزيد على 440 متطوعا ومتطوعة والذين أبدعوا في دعمنا، وهم بحق شركاء في هذا النجاح، وأسهموا في خلق القيمة المضافة التي يسعى لها «إثراء» عبر موسم تنوين، فسجلوا نحو 10 آلاف ساعة تطوعية وتلقوا نحو 22 ألف ساعة تدريبية من خلال ورش عمل تعزز بناء الشخصية ومهارات الحياة، كما نشكر كل من تفاعل معنا سواء بالحضور الفعلي أو على وسائل التواصل الرقمية، ونشكر الجهات الحكومية وكافة مؤسسات القطاع الخاص التي شاركت في تنفيذ «تنوين» 2019 آملين أن يكون إضافة في بناء مستقبل الوطن.

» مقصد سياحي

ويهدف «إثراء» لأن يكون مقصدا للسياحة الإبداعية عبر سلسلة من المبادرات يتصدرها «تنوين» بكل برامجه ومخرجاته، وأن يكون وجهة عالمية للموهوبين والمبدعين والطموحين من كل دول العالم، ومنصة لتقديم المواهب الابتكارية الخارجة عن المألوف، ومنارة لدعم الابتكار والتفكير الإبداعي، ونافذة تطل منها المواهب السعودية على إبداعات العالم في شتى المجالات العلمية والريادية والفنية.
المزيد من المقالات