أمير الشرقية: كل فرد من منسوبي الإعلام مسؤول عن الكلمة التي ينقلها

أمير الشرقية: كل فرد من منسوبي الإعلام مسؤول عن الكلمة التي ينقلها

الثلاثاء ٢٩ / ١٠ / ٢٠١٩
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية - يحفظه الله -، أن الإعلام رسالة وأمانة، وكل فرد من منسوبي الإعلام مسؤول عن الكلمة التي ينقلها، ومسؤوليته أخلاقية قبل أن تكون نظامية، مبينا سموه أن واجب منسوبي وسائل الإعلام باختلافها تحري الدقة والمصداقية، والحرص على السبق في المصداقية، قبل السبق في المعلومة.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة، أمس، رئيس مجلس إدارة دار اليوم الوليد بن حمد آل مبارك، ورئيس تحرير صحيفة اليوم عمر الشدي، ومدير عام الدار حسن الهديب، والرئيس التنفيذي لشركة دار اليوم للإعلام نايف الجاسر.

مبينا سموه ضرورة تعزيز التواصل مع متحدثي مختلف الجهات، والعمل على بناء جسور من الثقة والعمل المشترك؛ من أجل المصلحة الوطنية، ومصلحة المجتمع، مؤكدا على ضرورة تأهيل الكوادر الوطنية في المواقع الإعلامية المختلفة، وإتاحة الفرصة للشباب لاكتساب الخبرات الإعلامية والمهنية. واطلع سموه على نبذة عن الخطة الإستراتيجية للدار، وعدد من إنتاجيتها الإعلامية، متمنيا سموه لمنسوبي دار اليوم التوفيق.

من جهته، عبر رئيس مجلس إدارة دار اليوم الوليد بن حمد آل مبارك عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية؛ على دعمه واهتمامه بتطوير العمل الإعلامي في المنطقة، مؤكدا أن سموه خير داعم لذلك، مشيرا إلى الكلمات التي تفضل بها سموه في اليوم العالمي للإعلام الإنمائي، والتي هي نبراس يضيء لكل منتسب للمجال الإعلامي.