أبها.. أمام الاتحاد أبهى

أبها.. أمام الاتحاد أبهى

الاثنين ٢٨ / ١٠ / ٢٠١٩
تلقى الاتحاد خسارة جديدة، تعتبر الثالثة توالياً والرابعة في الدوري، عندما سقط أمام أبها 1-2، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، ضمن منافسات الجولة الثامنة لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

سجل هدفي أبها، التونسي كريم العواضي (22) والنيجيري روبن جابرييل (73)، فيما سجل هدف الاتحاد، البرازيلي رومارينهو داسيلفا (60 من ركلة جزاء). وبهذه النتيجة رفع أبها رصيده إلى 9 نقاط وتقدم للمركز الحادي عشر، في حين تجمد رصيد الاتحاد عند 10 نقاط وبقي في المركز الثامن وكان الاتحاد هو الطرف الأفضل خلال الشوط الأول، وكاد أن يتوج سيطرته الميدانية بهدف مبكر لولا تألق الحارس المغربي عبدالعالي المحمدي الذي تصدى للكرة ببراعة قبل أن يبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (13)، قبل أن يصوب عبدالعزيز البيشي كرة قوية مرت بجوار القائم (18)، وعلى عكس مجريات اللعب كاد أبها أن يخطف هدفاً من ركلة حرة مباشرة لولا تألق فواز القرني الذي حول كرة التونسي سعد بقير بأطراف أصابعه للركنية (21)، ومن نفس الركنية تمكن أبها من أخذ الأسبقية عندما ارتقى التونسي الآخر كريم العواضي للكرة ولعبها برأسه قوية على يمين فواز القرني (22)، وبعد الهدف كثف الاتحاد من ضغطه ولكن جميع محاولاته تكسرت على دفاع أبها الذي كان نجم الشوط الأول. وفي الشوط الثاني وعلى عكس المتوقع كاد أبها أن يضاعف تقدمه ولكن كرة الجزائري مهدي تاهرات مرت بجانب القائم (54) وتحصل الاتحاد على ركلة جزاء احتسبها الحكم الكوري بعد رجوعه لـ«الفار»، نفذها البرازيلي رومارينهو داسيلفا ولعب الكرة قوية على يمين عبدالعالي المحمدي (60)، ولاحت فرصة لأبها لمعاودة التقدم ولكن كرة سميحان النابت مرت بمحاذاة القائم (70) ولكن زميله النيجيري روبن جابرييل الذي استغل الكرة المرتدة من الحائط البشري ولعبها قوية على يسار فواز القرني (73)، ورغم تقدم أبها في النتيجة إلا أن هجماته شكلت خطورة على مرمى الاتحاد وكان بالإمكان إضافة هدف ثالث.