ترامب يعلن مقتل «البغدادي» ويكشف التفاصيل

ترامب يعلن مقتل «البغدادي» ويكشف التفاصيل

الاثنين ٢٨ / ١٠ / ٢٠١٩
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأحد مقتل زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي رفقة عدد من مساعديه خلال غارة قادتها القوات الأمريكية خلال ليل السبت في سوريا. واستهدفت عملية عسكرية أمريكية في سوريا البغدادي، وقال عدد من المسؤولين الأمريكيين: إن البغدادي كان هدفا لغارة ليلية، فيما امتنعوا عن تأكيد مقتله، إلى حين إعلان الرئيس ترامب عن ذلك رسميا من البيت الأبيض.

وقال ترامب خلال المؤتمر الصحفي: إن البغدادي قتل بعد تفجير «سترته» الناسفة، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من رفاق البغدادي قتلوا أيضا في العملية، التي لم يسقط فيها قتلى من القوات الأمريكية.


جثة البغدادي

وأوضح الرئيس الأمريكي أن نتائج اختبارات الحمض النووي أثبتت أن الجثة تعود للبغدادي.

وشرح ترامب أن البغدادي قتل مع 3 من أطفاله شمال غرب سوريا، وأنه قتل بعد أن فجّر سترته المفخخة، لافتا إلى أن هناك امرأتين قتلتا معه كانتا ترتديان حزامين ناسفين، وأنه عهد بـ11 طفلا من أطفال البغدادي إلى طرف ثالث، وأضاف: أن هناك مقاتلين مع البغدادي استسلموا وهم قيد الاعتقال حاليا.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن العملية لم تكن لتتم من دون مساعدة دولية، معربا عن شكره لروسيا وتركيا وسوريا والعراق والقوات الكردية لمساعدتها في قتل البغدادي، وقال: إن روسيا تعاملت معنا بشكل رائع وفتحوا لنا مجالهم الجوي لشن الغارة. وبث التليفزيون الرسمي العراقي لقطات مصورة لغارة أمريكية نُفذت في سوريا وقيل إن البغدادي قُتل فيها.

وأظهرت لقطات مصورة نهارا حفرة في الأرض بدا أنها ناجمة عن غارة وملابس ممزقة وملطخة بالدماء. كما بث التليفزيون العراقي لقطات ليلية لانفجار.

وقالت مجلة «نيوزويك»، التي كانت أول من أوردت النبأ: إن مسؤولا في الجيش الأمريكي أبلغها بأن البغدادي قُتل. وأضافت: إن قوات العمليات الخاصة نفذت العملية بعدما حصلت على معلومات استخبارات يعتد بها.
المزيد من المقالات
x