ضبط المتورطين في ترويج «الأسماك الفاسدة»

ضبط المتورطين في ترويج «الأسماك الفاسدة»

الاثنين ٢٨ / ١٠ / ٢٠١٩
فرضت بلدية محافظة القطيف، رقابة مشددة على سوق الأسماك، وكثفت الجولات الميدانية باستخدام أجهزة حديثة؛ للكشف عن نوعية الأسماك ومدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وذلك بعد اكتشاف تصريف عدد من العمالة الآسيوية الأسماك الفاسدة من حاويات القمامة.

» مقطع فيديو

ووثّق مقطع فيديو متداول، تصريف عمالة آسيوية وافدة، جميع الأسماك الفاسدة من حاويات القمامة بسوق الأسماك بالقطيف، فيما أسفرت جهود البلدية عن ضبطهم، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم.

وانتقد مواطنون غياب الرقابة المشددة على العمالة في السوق، مشيدين في الوقت نفسه بالجهود التي بذلت في الفترة الماضية للجولات التفتيشية على المطاعم والبقالات؛ للتأكد من صلاحية السلع المعروضة فيها.

» مخالفات متعددة

وقال المواطن علي حليل: إن المقطع المتداول يكشف حجم المخالفات التي تمارسها هذه العمالة وقدرتها على تصريف الكثير من الأسماك الفاسدة، لافتا إلى أن المقطع استطاع كشف جزء بسيط من إجمالي المخالفات التي تُرتكب في السوق عن طريق العمالة الوافدة.

» التصريف علانية

وقال المواطن عباس الأبيض: إن العمالة الوافدة تستغل عدم معرفة البعض بالنوعيات الفاسدة والجيدة من الأسماك، ما يدفعها لتصريف الفاسد منها بشكل علني، مؤكدا قدرة العمالة الوافدة على التخفي من الفرق الرقابية بمجرد دخولها للسوق.

» ساعات المساء

وبين المواطن عبدالله الضامن، أن العمالة الوافدة تستغل ساعات المساء لبيع الأسماك الفاسدة؛ نتيجة عدم وجود موظفي البلدية خارج أوقات الدوام الرسمي، مطالبا بضرورة فرض المزيد من الرقابة خلال ساعات المزاد العلني سواء في المساء أو الصباح، للقضاء على ظاهرة إعادة بيع الأسماك الفاسدة.

» واردات خارجية

وقال البائع محمد المحيشي: إن غالبية الأسماك الفاسدة ليست من الصيد المحلي وإنما من الواردات الخارجية، لافتا إلى أن الأسماك المستوردة يمضي على بقائها في البرادات مدة طويلة ما يعرضها للتلف، سواء نتيجة سوء التبريد، أو لأسباب أخرى.

وأضاف، إن بعض العمالة الوافدة تعمد لجمع تلك الأسماك بغرض تصريفها، وتحقيق بعض الهوامش الربحية على حساب صحة المستهلك.

» تحرك البلدية

وأكد رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن البلدية باشرت على الفور التحري للمقطع المتداول؛ بهدف التأكد من صحته، لافتا إلى أن الجهات الرقابية استطاعت ضبط العمالة التي تجمع الأسماك الفاسدة من الحاويات.

وأشار إلى أن البلدية ستتخذ الإجراءات النظامية بحقهم، مشددا على أن البلدية لا تتهاون في الحفاظ على الصحة العامة. وتابع إن البلدية شكلت لجنة دائمة لتتبع وضبط العمالة المخالفة، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات الاختصاص.