امرأة متوفاة لكنها تعيش في 7 أشخاص.. ما حكايتها؟

امرأة متوفاة لكنها تعيش في 7 أشخاص.. ما حكايتها؟

السبت ٢٦ / ١٠ / ٢٠١٩
• قُسّم الكبد على مريضين.. وزُرعت كلية وبنكرياس لآخر

• مريضان يتقاسمان الرئتين.. والقلب يعيش في جسد ثانٍ


• كلية نُقلت إلى جسد تعب من الغسيل

أنقذت امرأة متوفاة دماغياً حياة 7 مرضى، بعدما وافق ذووها على التبرع بأعضائها، باعثين الحياة في أجساد انهكتها أسرّة المستشفيات.

وقال وزير الصحة، توفيق الربيعة: "فجر اليوم وفي عمل متواصل لمدة 24 ساعة، ومن خلال جراحين سعوديين، وفي مستشفيين بالرياض والدمام؛ قُسّم الكبد على مريضين، وزُرعت كلية وبنكرياس لمريض، وقسّمت الرئتان على محتاجيْن، وزُرع القلب لمريض قلب، وكلية أخرى نُقلت إلى جسد تعب من الغسيل".

وقدم "الربيعة" شكره لذوي المريضة، مشدداً على أن التبرع بالأعضاء يسهم في إنقاذ الآخرين، وأن المئات من المرضى المحتاجين يموتون سنوياً بسبب عدم توفر الأعضاء.
المزيد من المقالات