مسح ميداني «للسلامة» في 4 طرق رئيسية بالشرقية بطول 450 كم

مسح ميداني «للسلامة» في 4 طرق رئيسية بالشرقية بطول 450 كم

الاحد ٢٧ / ١٠ / ٢٠١٩

أوضح الأمين العام للجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية عبدالله الراجحي لـ «اليوم» قيام اللجنة بإجراء مسح ميداني لسلامة 4 طرق رئيسية بالمنطقة الشرقية، وتقديم الحلول الهندسية للجهات المعنية وهي طريق الظهران - الأحساء وطريق أبو حدرية من البحرين إلى الخفجي وتقاطع طريقي الملك فهد مع الملك سعود بما في ذلك مراجعة هندسة جودة الطرق في محافظة الأحساء، مبينا أن التكلفة الإجمالية لهذه الدراسات بلغت 6.1 مليون ريال وبطول إجمالي للطرق بلغ 450 كم.

جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء الماضي بأحد فنادق الخبر بمناسبة تدشين جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي في نسختها الخامسة والتي تهدف إلى تحقيق السلامة المرورية، أوضح الأمين العام للجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية عبدالله الراجحي لـ «اليوم» قيام اللجنة بإجراء مسح ميداني لسلامة 4 طرق رئيسية بالمنطقة الشرقية، وتقديم الحلول الهندسية للجهات المعنية وهي طريق الظهران - الأحساء وطريق أبو حدرية من البحرين إلى الخفجي وتقاطع طريقي الملك فهد مع الملك سعود بما في ذلك مراجعة هندسة جودة الطرق في محافظة الأحساء، مبينا أن التكلفة الإجمالية لهذه الدراسات بلغت 6.1 مليون ريال وبطول إجمالي للطرق بلغ 450 كم.مستخدمي المركبات على التقيد بأنظمة المرور بجوائز نقدية تفوق نصف المليون ريال.

وأضاف الراجحي في كلمته بالمؤتمر: جاءت هذه الأعمال ضمن المحور الأول لإستراتيجية لجنة السلامة المرورية بالشرقية وهو المحور الهندسي المتعلق بصيانة الطرق وتوسعتها مع تطبيق المواصفات العالمية، حيث تقوم الإستراتيجية على أربعة محاور رئيسية.

» المحور الثاني

وأشار الراجحي إلى أن المحور الثاني يتمثل في الضبط المروري وتأسيس مركز المعلومات للحوادث، وهو ما مكن أمانة اللجنة من إنشاء منصة تحليل الحوادث الجسيمة في المنطقة التي دشنت مؤخرا من قبل سمو أمير المنطقة وبحضور نائبه -حفظهما الله- والتي من خلالها نستطيع تحديد النقاط السوداء ومعالجتها.

» تضافر الجهود

وكشف الراجحي عن انخفاض عدد الحوادث المرورية الجسيمة في المنطقة الشرقية بنسبة بلغت 52 % منذ بداية عمل اللجنة، وانخفاض أعداد الوفيات بنسبة 38 % وكذلك في الإصابات البليغة بنسبة 56 %، مؤكدا أن ذلك جاء نتيجة تضافر الجهود مع كافة الجهات المعنية في المنطقة الشرقية، وما تتبناه تلك الجهات من أنشطة وفعاليات تطور من منظومة السلامة وترفع من مستوى الوعي والثقافة لدى المجتمع.

» أهمية الجائزة

وأشار الراجحي إلى أن اللجنة استقبلت أكثر من 11 ألف طلب التحاق في فروع الجائزة الأربعة خلال يومين فقط من تدشين الجائزة، مبينا أن ذلك يدل على أهمية هذه الجائزة والتي خصصت للمنطقة الشرقية وهذا الإقبال يدل على تفاعل المجتمع معها مقارنة بما كانت عليه في النسخ الأربع الماضية حيث كان عدد المشاركين فيها حوالي 32 ألف مشارك.

» فرع جديد

وقال الراجحي: إن جائزة السائق المثالي في نسختها الخامسة لهذا العام استحدثت فرعا جديدا للسائقين الذين في سجلهم مخالفات مرورية، وذلك بهدف تحسين سلوك السائقين، تحت شعار «سأكون سائقا مثاليا»، داعيا من لديهم مخالفات مرورية تفوق الخمسة آلاف ريال ومن سكان المنطقة الشرقية وعازمين على تعديل سلوكهم للانضمام لهذا الفرع خلال فترة التسجيل والتي تنتهي في تاريخ 30/‏‏3/‏‏1441 الموافق 27/‏‏11/‏‏2019، وأضاف: إنه بعد انتهاء فترة التسجيل يستوجب على المتسابقين الالتزام بقواعد وأنظمة المرور وعدم ارتكاب أي مخالفة خلال مدة ستة أشهر، ومن ثم يتأهل المتسابقون للاختبارين النظري والعملي، اللذين على ضوئهما يتم تحديد الفائزين حسب مراكزهم وتسديد 30 ألف ريال كحد أعلى للفائز الأول إلى 5 آلاف ريال كحد أدنى.

كما رفع الراجحي شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، على دعمهما المستمر للسلامة المرورية في المنطقة وتحديدا للجائزة في ثوبها الجديد.

» حديقة للسلامة

وأكد الراجحي أن اللجنة دربت ما يزيد على ثمانية ملايين طالب وطالبة في جانب السلامة المرورية وتم إنشاء حديقة للسلامة المرورية ضمن المحور الثالث وهو محور التعليم والتوعية الذي يعتبر جزءا لا يتجزأ من مهام اللجنة، حيث تم تقديم العديد من البرامج التقنية عبر الأجهزة الذكية والمحاكاة لرفع الوعي المروري، فيما أنشأت اللجنة 5 مراكز إسعافية للمساهمة في سرعة إنقاذ ضحايا الحوادث المرورية ضمن المحور الرابع الذي يتعلق بمجال خدمات الطوارئ ويعمل على تفعيل سرعة الاستجابة عند حالات الحوادث.

وأعرب الراجحي عن شكره وتقديره للمنظمين في لجنة السلامة المرورية، ومرور المنطقة الشرقية وجمعية «سلامة» على جهودهم في هذه الجائزة، إضافة لرعاة الجائزة، أرامكو السعودية، سابك، غرفة الشرقية، وشركتي المجدوعي والتميمي والراعي الإعلامي «اليوم».

» مشاركة أوسع

من جانبه أشار رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية «سلامة»، الدكتور عبدالحميد المعجل، إلى أن عدد المدربات اللاتي تخرجن من برنامج إعداد مدربات السلامة المرورية بمدارس المنطقة الشرقية بلغ 450 مدربة مع حقيبة تدريبية، فيما هناك مدربتان و14 مدربا معتمدا للقيادة الآمنة في الجمعية، مؤكدا أن الجائزة تستهدف مشاركة أوسع لقائدي المركبات من خلال التسجيل بالموقع الإلكتروني والدخول في منافساتها، مبينا تحقيقها الكثير من النجاحات في السنوات الماضية، من خلال بث الوعي المروري في نفوس السائقين بمختلف فئاتهم العمرية، وغرس مفهوم وثقافة السلامة المرورية لدى الأفراد والقطاعات الحكومية والخاصة وتوفير بيئة آمنة، بالإضافة إلى تحفيز الشباب على القيادة المثالية ونشر روح التنافس بينهم.