«حزن وفرح» في الأهلي!!

«حزن وفرح» في الأهلي!!

السبت ٢٦ / ١٠ / ٢٠١٩
تشهد أروقة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أجواء متناقضة هذه الأيام، فالسعادة بادية على محيا الجميع فرحا بعودة المدرب السويسري كريستيان جروس، الذي عاشت «قلعة الكؤوس» برفقته فترة ذهبية، تميزت بعودة الأهلي لمنصات التتويج المحلية، عقب غياب استمر طويلا.

وفي الوقت نفسه، أبدى العديد من أبناء الأهلي وعشاقه حزنهم الكبير على انتهاء مهمة صالح المحمدي، المدرب الوطني الذي استلم زمام الدفة الفنية بشكل مؤقت عقب رحيل الكرواتي برانكو.

الحزن الكبير، الذي أبداه الكثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعية، حمل العديد من التفاسير، ولعل من أهمها الرغبة في استمرار المحمدي على رأس الجهاز الفني عقب المستويات الكبيرة التي ظهر بها الأهلي، وساهمت في تحسن نتائجه جولة بعد الأخرى، فيما يبدو أن احتمالية عدم نجاح جروس في مهمته الجديدة، سيكون أحد أبرز الأسباب التي تقلق الجماهير الأهلاوية، التي تخشى أن يكون الفشل قاصما لظهر «الملكي».