«اللاجئين»: فرار 10 آلاف سوري إلى العراق

«اللاجئين»: فرار 10 آلاف سوري إلى العراق

السبت ٢٦ / ١٠ / ٢٠١٩
بلغ عدد اللاجئين السوريين الفارّين من شمال شرق سوريا بعد بدء العدوان التركي عشرة آلاف لاجئ بعد وصول نحو 900 شخص ليلة الخميس، إلى مخيم بردرش في العراق على متن 45 حافلة.

وأوضحت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنها بحاجة إلى 31.5 مليون دولار إضافية كتمويل مبدئي للاستجابة الإنسانية في سوريا في ضوء التطورات الأخيرة.

وأفاد المتحدث باسم المفوضية أندريه ماهيسيتش بأن نحو 75 في المائة من اللاجئين المسجلين نساء وأطفال، وأكثر من ربع العائلات تعيلها نساء وبعض القادمين أطفال غير مصحوبين، مبينًا أن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين وشركاءها مستمرّون في تقديم الدعم اللازم للاجئين لبقائهم على قيد الحياة.

وأبان أنه خلال الأسبوعين الماضيين نزح نحو 180 ألف سوري من شمال شرق سوريا، معظمهم من النساء والأطفال، مشيرًا إلى أن المفوضية قدمت المساعدات الطارئة لهم وخدمات الحماية لآلاف الأشخاص لضمان حصولهم على الأمن والعيش بكرامة بأكبر قدر ممكن.