​​​​​​​تقرير البنك الدولي لممارسة الأعمال دليل ثقة في اقتصاد المملكة

​​​​​​​تقرير البنك الدولي لممارسة الأعمال دليل ثقة في اقتصاد المملكة

الخميس ٢٤ / ١٠ / ٢٠١٩
- المملكة تقدمت 30 مرتبة من 92 إلى 62

- الإصلاحات على مستوى الأنظمة واللوائح عززت تنافسية المملكة ورفعت ترتيبها


- تنفيذ 28 إجراء إصالحي وإطلاق 300 مبادرة جعل المملكة رائدة الإصلاح بين 190 دولة

تأتى إشادة البنك الدولي بإصلاحات المملكة في تقرير ممارسة الأعمال 2020 الصادر عن مجموعة البنك الدولي، دليل الثقة برؤية 2030 ونجاح إجراءاتها المتعلقة بالإصلاحات الاقتصادية، والذي سيساهم في تحسين البيئة الاستثمارية. وأيضا تؤكد القفزة النوعية التي حققتها المملكة في تقرير ممارسة الأعمال بتقدمها 30 مرتبة من المرتبة 92 إلى 62، وتؤكد ثقة المؤسسات العالمية بالإقتصاد السعودي، ودوره كمحرك رئيسي في نمو الاقتصاد الدولي.

وجاءت الإصلاحات المتنوعة التي نفذتها المملكة على مستوى الأنظمة واللوائح والإجراءات لتحسين بيئة الأعمال في تعزيز تنافسية المملكة ورفعت ترتيبها في التقارير العالمية.

كما أن تنفيذ المملكة لـ 28 إجراء إصالحي وإطالقها لـ 300 مبادرة ساهم في جعل المملكة رائدة الإصلاح في بيئة الأعمال بين 190دولة حول العالم و هذا الإنجاز هو نتيجة الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص وتحديدا في مراحل مراجعة الأنظمة قبل إقرارها، مما ساهم في تعزيز الشفافية.
المزيد من المقالات
x