«نزاهة» تتحالف مع 9 جهات لحماية المال العام بالشرقية

برعاية الأمير سعود بن نايف.. وكيل الإمارة يفتتح لقاء «تقييم الخدمات»

«نزاهة» تتحالف مع 9 جهات لحماية المال العام بالشرقية

الخميس ٢٤ / ١٠ / ٢٠١٩
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أميرالمنطقة الشرقية، افتتح وكيل إمارة المنطقة د. خالد البتال، صباح أمس، اللقاء المفتوح الذي تقيمه المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالشرقية «نزاهة»، تحت عنوان: «تقييم الخدمات المقدمة وتفعيل قنوات التواصل بالمنطقة الشرقية» بمركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية «سايتك» بمحافظة الخبر.

ونوه وكيل الإمارة بحرص سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على دعم الفعاليات واللقاءات التي تسهم في تحسين الخدمات الحكومية، والارتقاء بها، مؤكدا أهمية عقد مثل هذه اللقاءات التي تهدف لتبادل الخبرات وتطوير المعارف.


وجاءت هذه الفعالية ضمن برامج المرحلة الثانية من مبادرة «وطننا أمانة» التي أطلقتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تحت شعار «نحو شراكة فعالة لتعزيز النزاهة»، ويتناول اللقاء أهمية قنوات التواصل مع المستفيدين وسبل تفعيلها، كما يستعرض دور الجهات في التعامل بفاعلية مع المعلومات التي تتيحها قنوات التواصل، بالإضافة إلى مناقشة الآليات الملائمة لتقييم الخدمات الحكومية، واستعراض التجارب الناجحة والمبادرات المميزة في هذا المجال.

من جهة أخرى، قادت هيئة مكافحة الفساد «نزاهة» في المنطقة الشرقية، تحالفا مشكلا من 9 جهات ضم «صحة الشرقية، أرامكو، تعليم الشرقية، جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، التجمع الصحي بالمنطقة، أمانة الشرقية، وزارة التجارة، جوازات الشرقية، ووزارة النقل»، من أجل الوقوف في وجه إهدار المال العام، والسعي للحفاظ عليه وحمايته، من خلال عقد لقاءين أحدهما مغلق، كان أبرز ملامح محاوره شرح تعريف المحافظة على المال العام، وكيفية الحفاظ عليه واستعراض مخالفاته وأشكاله وطرح أمثلة عليه لتفاديه.

وأكد مدير عام صحة الشرقية د. إبراهيم العريفي أن الجلسة المغلقة كانت عبارة عن لقاء يجمع مدير «نزاهة» بالشرقية، مع قادة بعض القطاعات الحكومية، وتضمن محور هذا اللقاء «المحافظة على المال العام» وشرح تعريفاته وكيفية الحفاظ عليه، وما هو نظام المحافظة على المال العام، وما هي مخالفاته، كذلك إعطاء أمثلة من أجل توعية وتثقيف القادة لاطلاعهم وإمكانية التشخيص ما إذا كان هذا خروجا عن النظام ويعتبر إهدارا واعتداء على المال العام.

وقال د. العريفي في كلمة ألقاها خلال اللقاء المفتوح إنه يشرفنا ويسعدنا أن نلتقي بكم في هذا اليوم؛ بمناسبة لقاء «تقييم الخدمات المقدمة وتفعيل قنوات التواصل بالمنطقة الشرقية» ضمن فعاليات المرحلة الثانية من مبادرة «وطننا أمانة».. وإننا إذ نتشرف بأن حظي هذا اللقاء برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية - حفظه الله -، وحضره مشكورا وكيل إمارة المنطقة الشرقية د. خالد البتال.

فيما تناولت الموضوعات للجزء الأول من اللقاء «التطبيقات الخاصة بقنوات التواصل، والأساليب الفاعلة في توظيف المعلومات»، بمشاركة محمد الغامدي من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة»، ومدير التواصل الإلكتروني بوزارة الصحة عمر بن خميس، ومدير مكتب خدمة المستفيد بتعليم الشرقية عبدالعزيز العباد. وتناولت موضوعات الجزء الثاني من اللقاء «دور قنوات التواصل في تقييم الخدمات، وتجارب ومبادرات في تقييم الخدمات المقدمة وتفعيل قنوات التواصل»، بمشاركة مشرف إدارة التدريب بوزارة التجارة محمد المجبل، ومدير قسم المساندة الإدارية بجوازات الشرقية الملازم أول مشاري بن غانية، ومدير مركز التميز بتعليم الشرقية فاطمة الرويس.
المزيد من المقالات
x