تهيئة المصارف الزراعية لاستقبال مياه الأمطار

الري: رقابة ميدانية مستمرة لمواجهة المشاكل الطارئة

تهيئة المصارف الزراعية لاستقبال مياه الأمطار

الخميس ٢٤ / ١٠ / ٢٠١٩
أكملت المؤسسة العامة للري بمحافظة الأحساء خطتها السنوية لإدارة وتصريف مياه الأمطار لموسم 1441هـ، وذلك عن طريق تهيئة المصارف الزراعية الرئيسية وشبه الرئيسية المكشوفة والمغطاة من أجل استقبال تدفق مياه الأمطار في المصارف الزراعية وشبكات تصريف مياه الأمطار التابعة للمؤسسة بشكل انسيابي وطبيعي.

» مراقبة ميدانية


وأوضح المدير المساعد للعمليات بالمؤسسة م.عبدالعزيز الرشود، أن فرق الطوارئ في المؤسسة تعمل على المراقبة الميدانية المستمرة لمواجهة ما قد يحدث من المشاكل أثناء هطول الأمطار وتسهيل حركة التنقل داخل الواحة الزراعية بالمحافظة؛ وذلك لضمان وصول المزارعين إلى مزارعهم بكل يسر وسهولة.

» سلامة المواطنين

وأضاف، إن المؤسسة تعمل على تفقد العبارات المنشأة وغرف التفتيش الخاصة بها بشكل دوري، والتأكد من عمل مخارجها ومداخلها بصورة طبيعية، ومراقبة تحركات المياه وجريانها حسب طبيعة وطبوغرافية المكان.

وأشار إلى أن شبكات الصرف الزراعي تعد خطوطا حيوية لهذه المهمة، مضيفا، إن المؤسسة سخرت جميع إمكانياتها البشرية والفنية للاستعداد لموسم الأمطار؛ تفاديا لحصول أي أضرار سواء بشرية أو مادية أثناء هطول الأمطار حرصا على سلامة المواطنين والمقيمين والممتلكات.

وبين أن المصارف الزراعية تستقبل مياه الأمطار ومياه الصرف الزراعي في الواحة بشكل مباشر أو غير مباشر عبر شبكة تصريف الأمطار ونقلها إلى بحيرة الأصفر أو بحيرة التبخير بالعيون.
المزيد من المقالات
x