وايلدر يرفع راية التحدي

وايلدر يرفع راية التحدي

الثلاثاء ٢٢ / ١٠ / ٢٠١٩
رفع كريس وايلدر راية التحدي في وجه كبار أندية الدوري الإنجليزي بعد الفوز الذي حققه الفريق على أرسنال 1-0 في المرحلة التاسعة للدوري الإنجليزي الممتاز، وأثبت أنه لن يكون لقمة سائغة أمام الأندية المنافسة على الصدارة، إلا أن ذلك لم يمنع وايلدر من التسلح بالواقعية لتحقيق أهدافه عند خوض المباريات رافضا الإفراط في الثقة.

وأبدى كريس وايلدر سعادة بالغة بالفوز الذي تحقق، وقال: «هي مكافأة هائلة لرحلة طويلة، فقد تغلبنا بملعبنا على واحد من أكبر الفرق، في مباراة صعبة».

ويعتبر وايلدر عنصرا أساسيا في نجاح شيفيلد في السنوات الماضية، لاسيما أن تركيزه في العمل قاد الفريق للعودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتولى وايلدر -51 عاما- تدريب شيفيلد في 2016 حين كان النادي في دوري الدرجة الثالثة وقاده إلى الصدارة في العام التالي ثم أنهى الموسم الماضي محتلا المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية ليصعد بعدها إلى دوري الأضواء.

وما ساعد وايلدر على النجاح المؤازرة الجماهيرية -في الملعب الذي يسع 32 ألف متفرج- مسببة مشاكل للمنافسين.

وفي يوليو الماضي مدد شيفيلد تعاقده مع وايلدر ليستمر في القيادة الفنية لمدة ثلاث سنوات مقبلة.