اليورو يستقر مدعوما باتفاق أمريكا والصين

اليورو يستقر مدعوما باتفاق أمريكا والصين

الثلاثاء ٢٢ / ١٠ / ٢٠١٩
استقر اليورو أمس الثلاثاء بعد أن صعد لأعلى مستوى في شهرين في الجلسة السابقة مقابل الدولار مع ترقب المتعاملين لاقتراع البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي والذي سيلقي الضوء على توقيت وكيفية انسحاب بريطانيا من التكتل. وارتبطت حركة اليورو أمام الدولار بتطورات الانفصال البريطاني في الآونة الأخيرة وكذلك الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين، ودعمت آمال التقدم صوب تسوية الخلاف التجاري بينهما الدولار وجلسة التداول الآسيوية. واستقر اليورو عند 1.1146 دولار بعدما صعد لأعلى مستوى في شهرين مقابل الدولار أول أمس الإثنين. ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات عند 97.32. كما لم يطرأ تغير يذكر على العملة اليابانية عند 108.575 ين مقابل الدولار وتظل قريبة من أقل مستوى في شهر ونصف الشهر الذي بلغته الأسبوع الماضي. واستقر الدولار الكندي بعدما قفز لأعلى مستوى في ثلاثة أشهر مقابل الدولار الأمريكي عند 1.3071. وكانت العملة الكندية الأفضل أداء وسط العملات الرئيسية هذا العام وارتفعت نحو 3.7 بالمائة في عشرة أشهر. وينتظر الجنيه الاسترليني تطورات الانفصال البريطاني لتحديد مصيره.