أمير الشرقية يشدد على توفير بيئة إسكانية آمنة لمختلف الفئات

أمير الشرقية يشدد على توفير بيئة إسكانية آمنة لمختلف الفئات

الأربعاء ٢٣ / ١٠ / ٢٠١٩
شدد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على ضرورة العمل على توفير بيئة إسكانية آمنة لمختلف فئات المجتمع.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس، الاجتماع الثالث للجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة الشرقية، بحضور ممثلي الجهات الأعضاء في اللجنة.

ونوه سموه في مستهل الاجتماع بالدعم اللامحدود الذي يحظى به قطاع الإسكان، مؤكدا أهمية أن تكون عملية الدعم شاملة تحويل المستفيد من الاحتياج إلى الإنتاج، مبينا سموه ضرورة العمل على تفعيل الشراكات وتوسيع أثرها، وضمان استمراريتها لتلبي أوسع شريحة ممكنة.

ثم اطلع سموه على أبرز مشاريع الإسكان التنموي الماضية والخطط المستقبلية لها، كما ناقشت اللجنة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، متمنيا سموه لمنسوبي برنامج الإسكان التنموي التوفيق.

من ناحيته، قدم مدير عام فرع وزارة الإسكان بالمنطقة الشرقية م. عبدالله المويهي، شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على متابعته وحرصه الدائم لما يخص فرع وزارة الإسكان وكافة الشراكات والمبادرات التي تقوم بها في المنطقة.

ثم تفضل سموه بتسليم 30 مستفيدا ومستفيدة من دعم برنامج الإسكان التنموي 30 وحدة سكنية بجمعية البر الخيرية بالمنطقة الشرقية، بحضور أمين عام الجمعية سمير العفيصان، وجمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية يمثلها خالد الشلالي، وجمعية تمكين الخيرية لرعاية الأيتام ويمثلها رئيس مجلس الإدارة سعود الأنصاري.