«بروفة» لخطة طوارئ السيول بحفر الباطن

«بروفة» لخطة طوارئ السيول بحفر الباطن

الأربعاء ٢٣ / ١٠ / ٢٠١٩
ناقش الأمير منصور بن محمد آل سعود محافظ حفر الباطن، الخطة العامة للسيول والأمطار لهذا العام واستعداد جميع الجهات المعنية، خلال اجتماعه باللجنة الفرعية للدفاع المدني بالمحافظة، موجها الجميع بسرعة العمل على رفع الجاهزية حفاظا على سلامة المواطنين والمقيمين وأخذ كافة التدابير اللازمة لذلك.

ونفذت أمانة المحافظة عرضا مُسبقا تجريبيا للخطة الموسمية بهدف التأكد من جاهزية المواقع، وشملت الخطة التأكد من نظافة قنوات التصريف وتوزيع العمالة على التقاطعات، إضافة إلى توزيع المضخات في الأماكن الحرجة والتواجد الميداني لمشرفي المربعات وتوفير المعدات والصهاريج المشاركة. وجرى التأكد من جاهزية مركز تلقي بلاغات طوارئ السيول عبر مركز الطوارئ ليتم التعامل المباشر معها وتوجيه الفرق الميدانية لمواقع تجمعات المياه «حسب درجات الأولوية في الأهمية».

» استعدادات التعليم

وفي سياق متصل، عقدت إدارة التعليم بحفر الباطن برئاسة مدير التعليم عايض الرحيلي اجتماع لجنة الطوارئ، وتحدث مدير الأمن والسلامة منديل الحربي عن دور وأهمية لجنة الطوارئ في حالة حدوث أمر طارئ لا قدر الله بإدارة التعليم وتنسيقها مع الجهات المعنية بالمحافظة، مستعرضا أبرز الملحوظات التي تم رصدها أثناء الأعوام السابقة وما تم بشأنها، وتمت مناقشة وعرض مهام أقسام الإدارة وتعريفها بأدوارها والواجبات المناطة بها، وضرورة الاستعداد المبكر بوضع الخطط المناسبة تحسباً لأي طارئ.

وأكد على ضرورة الاستعداد والجاهزية من قبل أعضاء اللجنة كل فيما يعنيه، مشددا على أهمية المسح الميداني ومدى جاهزية المدارس وخصوصا في موسم الأمطار، وتحديد مدارس الإيواء، ووسائل النقل، داعياً بأن تكون جاهزية الجميع متلائمة مع أي حدث طارئ.

» مشاريع تصريف

ومن جانب آخر، أنهت أمانة حفر الباطن طرح وترسية مشاريع تصريف مياه الأمطار ودرء أخطار السيول وهي على النحو التالي: إنشاء سد النايفية بتكلفة 97 مليون ريال، وقنوات لتصريف مياه الأمطار داخل الأحياء السكنية بالمدينة بتكلفة 541 مليون ريال. وقناة بوادي فليج الشمالي بتكلفة 89 مليون ريال، وقناة تصريف بوادي فليج الجنوبي بتكلفة 128 مليون ريال. ويجري تنفيذ المشاريع السابقة وسيتم الانتهاء منها خلال عامين لحماية المدينة من أخطار السيول.