وفد الشورى يبدأ غدًا زيارة رسمية إلى موريتانيا

وفد الشورى يبدأ غدًا زيارة رسمية إلى موريتانيا

الثلاثاء ٢٢ / ١٠ / ٢٠١٩


يبدأ وفد من مجلس الشورى برئاسة عضو المجلس رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الموريتانية عساف بن سالم أبو ثنين غداً، زيارة رسمية إلى موريتانيا.

ويضم الوفد عدداً من أعضاء مجلس الشورى أعضاء اللجنة وهم محمد بن حمود المزيد، والمهندس أحمد بن محمد الأسود، والدكتورة إقبال زين العابدين درندري، وجمال بن عبدالله المزين، والدكتور سليمان بن علي الفيفي، وعبدالله بن محمد الناصر، وعبدالله بن علي العجاجي، والدكتور هادي بن علي اليامي.

وأكد رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الموريتانية أن زيارة وفد مجلس الشورى إلى جمهورية موريتانيا تأتي في إطار العلاقات الثنائية المتميزة بين المملكة والجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة واصفاً هذه العلاقات بالمتأصلة والوطيدة منذ زمن طويل وتشهد تطوراً في مختلف المجالات، ومن ذلك تعزيز التعاون المشترك على صعيد العلاقات البرلمانية التي تجمع مجلس الشورى والجمعية الوطنية الموريتانية.

وأفاد أبو ثنين أن وفد مجلس الشورى سيطلع المسؤولين في جمهورية موريتانيا على الجهود التي تبذلها المملكة لتحقيق رؤيتها الطموحة 2030, وما تمثله هذه الرؤية من استراتيجية هامة ستحقق نقلة نوعية للمملكة وشعبها, تأكيداً على ما تمثله المملكة من أهمية سياسية واقتصادية في العالم العربي والإسلامي ولما لها من دور فاعل في الساحة الدولية.

وأوضح أن وفد المجلس سيجتمع خلال الزيارة بكبار المسؤولين في الجمعية الوطنية الموريتانية للبحث معهم في سبل دعم وتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات وبخاصة العلاقات البرلمانية، كما سيجتمع الوفد بعدد من المسؤولين في عدد من الوزارات.

واختتم عضو مجلس الشورى رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الموريتانية تصريحه منوها بما تجده لجان الصداقة في مجلس الشورى من دعم واهتمام من معالي رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ بما يمكن المجلس من حضور فاعل في مجال الدبلوماسية البرلمانية مع مختلف المجالس البرلمانية في العديد من الدول الشقيقة والصديقة.