«توائم للأرض» تنتشر خارج المجموعة الشمسية

«توائم للأرض» تنتشر خارج المجموعة الشمسية

الاثنين ٢١ / ١٠ / ٢٠١٩
تظهر طريقة جديدة في دراسة الكواكب في مجموعات شمسية أخرى، من خلال إجراء تحليل لحطام كواكب ابتلعها نوع من النجوم يسمى القزم الأبيض، أن العوالم الصخرية التي لها كيمياء جيولوجية مشابهة للأرض قد تكون شائعة في الكون، ودليل جديد على أن كواكب قادرة على استضافة حياة مماثلة موجودة بأعداد كبيرة خارج مجموعتنا الشمسية.

وقال إدوارد يانج أستاذ الكيمياء الجيولوجية والكونية في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، الذي شارك في قيادة فريق باحثي الدراسة التي نشرت في دورية ساينس، «كلما اكتشفنا أوجه تشابه بين كواكبنا في مجموعتنا الشمسية، وتلك التي تدور حول نجوم أخرى زاد ذلك من احتمالات أن الأرض ليست استثنائية، وكلما زادت الكواكب الشبيهة بالأرض زادت احتمالات وجود حياة كما نعرفها».