الجبير: 40 عاما وإيران لا تحترام القوانين الدولية

الجبير: 40 عاما وإيران لا تحترام القوانين الدولية

الثلاثاء ٢٢ / ١٠ / ٢٠١٩
قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، أمس الإثنين: إن المملكة مقتنعة من خلال الأدلة الموجودة لديها بتورط إيران في هجمات أرامكو، معتبرا أن لوم دول الاتحاد الأوروبي نظام طهران على مهاجمة منشآت أرامكو موقف صحيح.

وأكد الجبير أن طهران دأبت منذ 40 عاما على عدم احترام القوانين الدولية ومهاجمة السفارات واغتيال الدبلوماسيين، موضحًا أن المملكة لا تسعى للحرب مع إيران لأنها ستكون مدمرة للمنطقة بأكملها.


» أدلة دامغة

وخلال حديث له في المعهد الملكي للشؤون الدولية (تشاتام هاوس) بالعاصمة البريطانية لندن، ذكر الجبير أنه وعقب هجمات 11 سبتمبر انتقل قادة تنظيم القاعدة إلى طهران بعد أن وفرت لهم ملاذا آمنا، بخلاف سعي إيران لتصدير الثورة لمختلف دول العالم وزعزعة استقرارها.

وأكد الوزير الجبير خلال كلمته، على أن إيران لا تحترم سيادة الدول ولا تحترم القانون الدولي.

وزاد: إن إيادي إيران تمتد إلى عدد من الدول العربية. مشيرا إلى أن استهداف إيران محطتي أرامكو النفطيتين يعكس نوايا طهران العدائية في المنطقة. وتابع: «مقتنعون بأن الصواريخ التي ضربت منشآت النفط السعودية هي إيرانية».

» عيوب الاتفاق

وعن الاتفاق النووي الإيراني، أفاد الوزير الجبير، بأن به عيوبا، ولا يتضمن نشاط إيران الباليستي والتدخل العدائي في شؤون المنطقة.

وزاد: «قلنا مراراً لا نريد حرباً، لكننا لن نبقى مكتوفي الأيدي أمام هذه الهجمات».

وشدد الجبير على أن تصدير الثورة الإيرانية، كما ينص عليه الدستور الإيراني، غير مقبول إطلاقاً.
المزيد من المقالات
x