إنفاذا لتوجيه الأمير سعود بن نايف .. تفاعل لاستنساخ حملة «شرقية بلا أنقاض»

إنفاذا لتوجيه الأمير سعود بن نايف .. تفاعل لاستنساخ حملة «شرقية بلا أنقاض»

الثلاثاء ٢٢ / ١٠ / ٢٠١٩
استضاف المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية مؤخراً وفداً من المجلس البلدي بحفر الباطن، للاطلاع على تفاصيل حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام #شرقية_بلا_أنقاض التي نفذها بلدي الشرقية، وتأتي الاستضافة إنفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية باستنساخ الحملة بكافة محافظات المنطقة الشرقية، كما استضاف المجلس مؤخراً وفودا من المجالس البلدية والقطيف والأحساء لذات الهدف.

وأوضح رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري منذ صدور توجيه سمو أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- باستنساخ الحملة حرصت جميع المجالس البلدية بالمنطقة الشرقية على زيارة بلدي حاضرة الدمام، للتعرف على خطة العمل سعياً لتنفيذها، وهناك تنسيق لاستضافة مجالس أخرى خلال الأيام المقبلة، وأضاف: إنه تم إطلاع الوفود على تفاصيل الحملة والعوامل التي أسهمت في تحقيق الأهداف المرجوة منها، مؤكداً في الوقت نفسه أن أبرز عوامل نجاح الحملة تتمثل في تبنيها ودعمها المباشر وتمديدها من قبل سمو أمير المنطقة الشرقية وذلك حرصاً من سموه على تحقيق أهداف الحملة بصورة ترضي تطلعات الأهالي، الأمر الذي دعا جميع القائمين على الحملة لبذل المزيد من العطاء.

يذكر أن حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام تعتبر إحدى مبادرات المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية والقطاع الخاص، وتهدف إلى الحد من ظاهرة التلوث البصري بالحاضرة، وإيجاد بيئة صحية والحفاظ على جمالية المواقع العامة، وتوعية المواطنين، وتم تسخير 100 آلية ومعدة للحملة، وتخصيص أربعة مواقع رئيسية للحملة في شرق ووسط وغرب الدمام، والخبر، وعددها 137 حيا سكنيا، واستهدفت الحملة رفع 85% من نسبة الأنقاض بحاضرة الدمام «الدمام - الخبر - الظهران»، كما أسفرت الحملة عن رفع أكثر من 130 ألف متر مكعب من الأنقاض كان معظمها بغرب الدمام، لما يشهده من نمو عمراني، في حين تجاوز عدد البلاغات التي استقبلتها الحملة منذ انطلاقتها 1200 بلاغ، وإزالة 307 لوحات إعلانية غير مرخصة، كما انطلقت الحملة في محافظة رأس تنورة وبقيق والخفجي، فيما تستعد محافظات أخرى لإطلاق الحملة، بعد اكتمال التنسيقات.