عاجل

الطويرقي يتوعد بكشف المستور بالوثائق

لقاء العدالة.. الفرصة الأخيرة للعطوي

الطويرقي يتوعد بكشف المستور بالوثائق

الاثنين ٢١ / ١٠ / ٢٠١٩
كشف هلال الطويرقي رئيس المجلس التنفيذي السابق للاتفاق، عبر تغريدة في حسابه الرسمي في «تويتر»، «بالوثائق والأدلة كان هدفنا صناعة فريق قوي ينافس على المراكز الستة في دوري المحترفين» له هيبة وشخصية.

وأضاف الطويرقي: «إن الاتفاق إذا لم يحقق هذا الهدف، فإن له حديثا آخر وموقفا حازما، وكل شيء في وقته حلو».


وأردف: غضب الجماهير لا يرضينا وأنا أجد لهم العذر ومعهم حق لأنهم لا يعلمون ما حدث.

وختم الطويرقي: «أرجو أن لا أضطر للحديث».

جاءت تغريدة الطويرقي بعد أن دخل الاتفاق في دوامة الخسائر، في حين طالب عشاق الفارس إدارة خالد الدبل بإيجاد الحلول المناسبة من أجل إعادة البريق لـ«النواخذة»، مؤكدة عبر وسائل التواصل المختلفة أن الكثير من الفرص قد تم منحها للإدارة الشابة بذريعة اكتساب الخبرات، لكن الوقت قد حان للمحاسبة والعمل بشكل جاد ومكثف من أجل تعبيد الطريق نحو إعادة الاتفاق إلى مكانته المرموقة.

الجماهير الاتفاقية بنت الكثير من الآمال عقب تحقيق الفريق لنتائج متميزة في بداية المشوار، لكن الفريق كرر السيناريو المعتاد منذ عودته إلى دوري الأضواء، بتسجيل بدايات قوية ومن ثم التراجع، حتى يصل إلى مراكز الخطر في مؤخرة الترتيب العام، باستثناء الفترة التي تولى فيها الوطني سعد الشهري تدريب الفريق، وتمكن من «صناعة ثورة» نقل الفريق خلالها من المراكز المهددة فرقها بالهبوط لدوري الدرجة الأولى، إلى احتلال المركز الرابع في سلم الترتيب العام.

وجاءت الخسارة الأخيرة من الشباب ليؤكد البعض منهم على ضرورة الاستغناء عن خدمات المدرب الوطني خالد العطوي، مبينين أن الاتفاق بحاجة ملحة لحضور مدرب قادر على صناعة الفارق.

وينتظر الاتفاقيون المواجهة الصعبة التي تجمعهم بالعدالة مساء الخميس المقبل، على أمل تحقيق انتصار يساهم في تهدئة الأوضاع داخل أروقة «فارس الدهناء»، ومن ثم الجلوس على طاولة الحوار من أجل وضع الحلول الكبيرة.

وتشير «المصادر» إلى أن الإدارة الاتفاقية ستمنح العطوي الفرصة الأخيرة للاستمرارية في سدة الإدارة الفنية إذا ظهر الفريق بشكل فني كبير مصحوب بنتيجة إيجابية أمام العدالة.
المزيد من المقالات
x