يحيا رأسك يا عالمي

يحيا رأسك يا عالمي

الاحد ٢٠ / ١٠ / ٢٠١٩
استعاد النصر ذاكرة الانتصارات بعد ثلاث مباريات، وحقق فوزاً صعباً على مضيفه الرائد 2-0 سجلهما المغربي عبدالرزاق حمدالله (18) ويحيى الشهري (90+4)، في المباراة التي جرت على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، لحساب منافسات الجولة السابعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. ورفع النصر رصيده إلى 11 نقطة في المركز السادس مع مباراة مؤجلة أمام الفيصلي، فيما بقي الرائد على رصيده السابق 5 نقاط في المركز الرابع عشر، وله مباراة مؤجلة أمام التعاون. وسيطر النصر على مجريات الشوط الأول وكاد أن يفتتح باب التسجيل لولا براعة الحارس الجزائري عزالدين دوخة الذي حول كرة عبدالرزاق حمدالله للركنية (9)، وواصل دوخة تألقه عندما طار لرأسية البرازيلي جوليانو وحولها بأطراف أصابعه للركنية (11)، ولاحت فرصة للرائد ولكن كرة محمد العمري القوية اعتلت العارضة بقليل (16)، ومن ركلة ركنية نجح النصر في أخذ الأسبقية عندما استدار عبدالرزاق حمدالله حول الكرة ولعبها على يسار عزالدين دوخة (18)، وأضاع النصر هدفاً لا يضيع عندما تلاعب جوليانو بالدفاع قبل أن يلعب الكرة في يدي الحارس (23)، وأنقذ الحارس الأسترالي براد جونز مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة السوري جهاد الحسين وحولها للركنية (28). ومع انطلاقة الشوط الثاني اندفع الرائد للهجوم وتهيأت له فرصة محققة ولكن براد جونز تصدى لكرة المغربي محمد فوزير وحولها للركنية (46)، ومن هفوة ارتكبها الحارس الأسترالي كاد الرائد أن يعدل النتيجة لولا العارضة التي تصدت لكرة الكولومبي ماركو بيريز (49)، ولكن الحارس عاود التألق وفسخ هدفاً محققاً عندما تصدى لكرة ماركو بيريز وحولها للركنية (51)، وواصل الرائد إهدار السهلة عندما كسر ماركو بيريز مصيدة التسلل وواجه المرمى ولعب الكرة بعيداً عن المرمى (60)، وعلى عكس مجريات اللعب كاد النصر أن يعزز تقدمه بهدف ثان ولكن عبدالرزاق حمدالله أضاع الفرصة (71)، ولاحت فرصة أخرى للنصر عندما واجه عبدالرزاق حمدالله المرمى ولعب الكرة بمحاذاة القائم (80)، وفي الوقت القاتل ومن هجمة مرتدة لعب نورالدين أمرابط كرة بالمقاس على رأس يحيى الشهري الذي لعبها على يسار عزالدين دوخة (90+4).
المزيد من المقالات
x