ليفربول ومانشستر يونايتد.. قمة كلاسيكية بالبريميرليج

الريدز يتطلع لمواصلة العلامة الكاملة والمانيو لإنهاء المعاناة

ليفربول ومانشستر يونايتد.. قمة كلاسيكية بالبريميرليج

الاحد ٢٠ / ١٠ / ٢٠١٩
يتطلع فريق ليفربول لمواصلة العلامة الكاملة في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز من خلال الفوز على ملعب مضيفه مانشستر يونايتد، اليوم الأحد، في الجولة التاسعة.

وحقق ليفربول الفوز في جميع المباريات الثماني، التي خاضها حتى الآن؛ لينفرد بالصدارة بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي حامل اللقب.


وتبدو المعنويات مرتفعة في ملعب إنفيلد في ظل سعي ليفربول للتتويج بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ عام 1990.

كانت آخر مرة فاز فيها ليفربول في أول ثماني مباريات له في الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 1991.

لكن الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول عليه أن يتعامل مع هذه المسألة بموضوعية، حيث إن فريقه كان يتصدر الدوري المحلي بفارق تسع نقاط في إحدى مراحل المسابقة الموسم الماضي، لكنه خسر اللقب في النهاية بفارق نقطة واحدة عن سيتي.

التعادل السلبي على ملعب أولد ترافورد في فبراير الماضي أدى إلى خسارة ليفربول نقطتين حاسمتين في صراعه على لقب الموسم الماضي مع سيتي، وبالتالي يتطلع الفريق لعدم تكرار ذلك، وأيضًا يسعى لتحقيق فوزه الأول على ملعب مانشستر منذ عام 2009.

ويعاني مانشستر بشدة هذا الموسم، حيث يحتل المركز الثاني عشر بتسع نقاط من ثماني مباريات، بفارق 15 نقطة عن المتصدر ليفربول.

وقد يستعيد ليفربول جهود حارس المرمى البرازيلي اليسون والمدافع جويل ماتيب.

وقال أندي روبرتسون مدافع ليفربول إن فريقه سيبذل كل ما في وسعه لتجاوز المنافسين.

وأضاف: «منذ أن أصبحت لاعبًا في ليفربول لم أنجح في الفوز على ملعب أولد ترافورد؛ لذا أتمنى أن يتغيّر هذا الواقع».

على الجانب الآخر، يفتقد مانشستر حارسه الإسباني ديفيد دي خيا، وصانع لعبه الفرنسي بول بوجبا، ولكن المهاجم الفرنسي الآخر أنتوني مارتيال قد يلحق باللقاء.
المزيد من المقالات
x