لا إصابات بين السعوديين

لا إصابات بين السعوديين

السبت ١٩ / ١٠ / ٢٠١٩
سارعت سفارة خادم الحرمين الشريفين في بيروت في إجلاء رعاياها الراغبين بالعودة إلى المملكة، بداية عبر تأمين إقامتهم في فندقين ببيروت لحين نقلهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي باتجاه الأراضي السعودية.

وأعلنت السفارة في بيان لها «عن نجاح المرحلة الأولى من خطة إدارة الأزمات والطوارئ بهدف إجلاء المواطنين السعوديين، وتأمين سلامة وصولهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي والتي بدأت عند الساعة الخامسة فجراً». وشكرت «قيادة الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي»، معربة عن أملها في أن «ينعم لبنان بدوام الأمن والاستقرار».


وعلمت «اليوم» أن «الدفعة الأخيرة لإجلاء الرعايا كانت فجر اليوم الأحد، إلا أن طاقم السفارة وعلى رأسهم السفير وليد بخاري مستعدون لتأمين سفر أي مواطن بأي وقت، عبر نقلهم إلى مطار بيروت الذي يشهد تحركات شعبية وطريقه شبه مقطوعة عبر سيارات وباصات بمرافقة القوى الأمنية اللبنانية، وكل الأمور تمت بأمان دون أي مشكلات ولم يتعرض أحد من الرعايا لأية مضايقات أو أذى».

وأوضح مدير شؤون السعوديين سعود الدهمشي لـ«اليوم» أن الإجراء الذي تقوم به المملكة في إجلاء الرعايا هو روتيني جرّاء الأحداث التي تحصل في لبنان، وتم تأمين سفر من أراد ومستمرون لتأمين سفر من يريد لاحقاً.
المزيد من المقالات
x