الصحة النفسية والجسدية في لقاء «الأخوات الكبيرات»

الصحة النفسية والجسدية في لقاء «الأخوات الكبيرات»

السبت ١٩ / ١٠ / ٢٠١٩
» معتقدات خاطئة قدمت «العارضي» نشاط تأمل وتنفس للحضور، موضحة شيوع بعض المعتقدات الخاطئة ومنها وجوب ارتداء رداء معين أو بساط مخصص أثناء عمل «اليوجا»، مشيرة إلى أنه يلزم فقط الإحساس بالارتياح أثناء القيام بممارستها. » اليوجا والتأمل أضافت: «إن هناك أنواعا كثيرة من «اليوجا» وأنها ليست حركات وممارسات يقوم الفرد بعملها دون جدوي، فالتأمل موجود في عدد من المواقع، أبسطها أنا أجده في علاقتي مع ربي فهو موجود في الدين الإسلامي الذي يحث عليه، ويتجلى أيضاً في صعود الجبل أو الذهاب بالقرب من البحر، وعندما أعطي نفسي لحظة للتأمل أستشعر بعدها أن كل مشاكلي لم تعد شيئاً». » تدريس اليوجا واختتمت: «درست أكثر من 700 ساعة تدريبية في اليوجا، لكي أستفيد صحياً ونفسياً، وشعرت أن هذا الأثر هو الذي أرغب في تركه بنفوس الناس، لأنه ساعدني جدًا وجعلني أكثر وعياً ومعرفة بنفسي محبة أكثر للحياة ومقبلة عليها وأود مشاركة كل شيء أعرفه مع جميع من حولي، حتى أصبحت مدرسة يوجا وليس مدربة فقط فأقوم بالتدريس وعدم الاكتفاء بتدريب الناس فقط». » رسالة حياتية ومن جانبها أكدت «الشهري» أن غذاء العقل القراءة، بينما غذاء الروح هو الحب والطبيعة كتاب الله المفتوح، وغذاء الجسم غذاء اختياري، مشيرة إلى أن لديها رسالة قوية بتوصيل ومشاركة الأخوات المعرفة والتجارب. أضافت: «أنا كأخت كبرى في صندوق «الأمير سلطان بن عبدالعزيز» لتنمية المرأة، أرى أن برنامج الأخوات الكبيرات من أهم البرامج التي نالت استحساني، فلا أجمل من إنجازاتنا وطيب الأثر». » صحة الأفكار ومن جانبها قالت «الحيدري»: إن اللقاء غلبت عليه الروعة والمتعة، معربة عن فخرها بوجود عقول مهتمة بصحة العقل والجسد، متطرقة في الندوة لصحة الفكر والعقل وراحة البال وكيفية تأثير الأفكار على صحة الجسد، وطرق التحكم بالمشاعر التي تؤثر بشكل جدي على الصحة الجسدية والذي من شأنه تأثيره على جهاز المناعة. أوضحت أهمية اهتمام الشخص بأفكاره، وأن الضغوط النفسية ممكن أن تسبب الكثير من المشاكل الصحية إضافة إلى تأخر في إنجاز الأعمال. أقيم لقاء «الأخوات الكبيرات» للمرة الرابعة على التوالي هذا العام، بمشاركة ثلاث من الممثلات وهن رئيسة قسم التغذية العلاجية بالمستشفى العسكري فوزية الشهري، ومدرسة اليوجا منيرة العارضي ومدربة القادة وإتقان الجوهر خولة الحيدري، للحديث عن اختيار النظام الغذائي المناسب، والتمييز بين أنظمة الحمية المختلفة، وارتباط «اليوجا» بالصحة النفسية والجسدية، وتحويل الشغف بالأخيرة إلى فرص استثمارية، وارتباط مفهوم الصحة النفسية بالجسدية، والرعاية النفسية وإيجاد الذات إضافة للتصالح مع الحياة، وبحضور عدد كثيف من السيدات بمقر صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة بمدينة الدمام.