هنري : برشلونة وميسي الأفضل وليفربول مرشح لدوري الأبطال

هنري : برشلونة وميسي الأفضل وليفربول مرشح لدوري الأبطال



أكد اللاعب الفرنسي السابق تيري هنري أنه يرى والده هو "القدوة " بالنسبة له في الحياة منوهاً إلى أن القدوة ليس بالضرورة أن يمارس نفس المهنة أو الهواية التي تمارسها . جاء ذلك خلال استضافته في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "اثراء " في أرامكو السعودية بالظهران اليوم السبت .


‏وأوضح الدولي الفرنسي الذي لعب لعدة أندية أبرزها موناكو وآرسنال وبرشلونة إلى جانب منتخب بلاده الذي حقق معه كأس العالم عام 1998 ، أنه يرى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هو أفضل لاعب في العالم حينما وضع الخيار بينه وبين اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو ، وفي نفس الوقت يرى برشلونة هو الأفضل في العالم في العقد الأخير على الأقل لأنه حصد العدد الأكبر من البطولات الكبرى بحسب رأيه ، متوقعاً أن يحقق ليفربول الإنجليزي بطولة أوروبا في النسخة الجديدة .

‏ولم يخف هنري التعامل الجاف في بعض الأحيان من بعض الأشخاص الذين تأثروا بما قامت به بلاده فرنسا من احتلال لبعض الدول في السابق, إلا أنه بين أن هناك تعامل متفاوت من قبل الأشخاص الذين تعامل معهم أو عاش معهم معتبرا أن ذلك أمر طبيعي .

‏وأشار اللاعب السابق الذي امتهن التدريب مؤخراً ، إلى تأثره بعدم قدرته عن ترديد النشيد الوطني في مباراة منتخب فرنسا ضد بليجيكا في نهائيات كأس العالم الأخيرة لأنه كان مساعدا لمدرب بلجيكا ، مؤكداً أنه في نهاية الأمر فرنسي ولذلك عاد مجددا لترديد النشيد الوطني الفرنسي .

‏وحول الرموز والقدوات الرياضية من اللاعبين ، أكد هنري أنه يرى اللاعبين القادة باتريك فييرا وتوني آدم وغيرهم من اللاعبين الذين لهم أثر في كرة القدم وعليه شخصيا ، مبيناً أن من أهم صفات القائد أن يكون هادئ وقادر على إيصال الطريقة المناسبة وقيادة المجموعة بصورة إيجابية ، حيث أنه ليس من المهم في الفريق أن الجميع يحبون بعضهم " عاطفيا" حتى ينجحوا بل الأهم أن يكون الجميع يدرك أن التعاون والخوف على الآخر هو السبب الرئيسي في النجاح للفريق بشكل عام .
المزيد من المقالات