تحويل غازات مردم الأحساء القديم إلى طاقة كهربائية

يساهم في المحافظة على البيئة

تحويل غازات مردم الأحساء القديم إلى طاقة كهربائية

الاحد ٢٠ / ١٠ / ٢٠١٩
بدأت أمانة محافظة الأحساء في مشروعها لتأهيل مردم النفايات العام القديم الوقع جنوب الأحساء، حيث استمر العمل فيه لأكثر من 35 عاما، وذلك للاستفادة من الغازات وتحويلها إلى طاقة كهربائية، بتكلفة إجمالية 14 مليون ريال، ضمن مشاريع الأمانة في مجال البيئة.

وأكد مساعد وكيل الخدمات م.فهد الزهراني أن المشروع يهدف إلى تحقيق الأثر البيئي، والذي يشمل إنتاج الكهرباء من الغازات، وضمان عدم تسرب الغاز إلى المناطق المجاورة، إضافة إلى أن المشروع يهدف إلى القضاء على الروائح الكريهة عن طريق سحب غاز الميثان المسبب للحرائق.


وبين م.الزهراني أن المشروع يساهم في المحافظة على البيئة، وعلى المنطقة بالكامل، حيث إن التأهيل سيغطي مساحة نصف مليون متر مربع «مسطح» يتم فيها تركيب آبار للغاز ومحطة توليد الكهرباء.

من جانبه، أكد وكيل أمانة الأحساء للخدمات م.ناجي المري أن مشروع تأهيل المردم القديم والاستفادة منه، جاء ضمن جهود الأمانة الرامية إلى المحافظة على البيئة والاستفادة منها في الطاقة النظيفة، حيث جاء هذا المشروع بعد تدشين سير أعمال محطة فرز النفايات «مشروع استثماري»، كجزء لتحقيق برنامج التحول الوطني 2020، الذي يجسد أولى الخطوات لتحقيق رؤية المملكة التطويرية 2030 في جانب التطوير الخدمي في القطاع البلدي، والذي روعي فيه عناصر التقنية الحديثة وتوفر اشتراطات البيئة بأحدث التجهيزات والمعدات.

يذكر أن مشروع محطة فرز النفايات هو مشروع استثماري لمدة 15 سنة، وذلك من ناحية الإنشاء والتشغيل والصيانة، لتؤول ملكية المحطة بنهايته إلى الأمانة، والمحطة تفرز من «النفايات المنزلية والتجارية» ما معدله 40 طنا في الساعة الواحدة «بمعدل 20 ساعة عمل في اليوم».
المزيد من المقالات
x