«الأدب الرقمي».. الإبداع في عصر الثورة الصناعية

ندوة بملتقى الدمام الثقافي ناقشت مستقبله

«الأدب الرقمي».. الإبداع في عصر الثورة الصناعية

السبت ١٩ / ١٠ / ٢٠١٩
ناقشت ندوة نظمها ملتقى الدمام الثقافي، التابع لجمعية الثقافة والفنون في قاعة عبدالله الشيخ للفنون بمقر الجمعية، مستقبل الأدب الرقمي، باعتباره نتيجة من نتائج الثورة الصناعية التي يعيشها العالم خلال السنوات الأخيرة.

وأشار المشاركون في الندوة التي عقدت تحت عنوان «الأدب الرقمي.. سؤال المستقبل»، إلى تعريف هذا النوع من الأدب، وأسباب ظهوره، وكيف اختلف عن الأدب الكلاسيكي.


» قضية هامة

وأشار أ.د سعد البازعي، الذي أدار الندوة، إلى أن هذا الملتقى ينعقد للمرة الثانية، ويأتي ضمن عدد من أنشطة النادي الكثيرة التي تقام باستمرار، مشيرا إلى أهمية موضوع الندوة بقوله: الأدب الرقمي موضوع مهم ولعله من موضوعات الساعة للمثقفين والمهتمين، فبعض القضايا تطرح نفسها من قبل المعنيين والمتابعين فينشأ اهتمام بها.

» إبراز الجمال

بينما قال رئيس تحرير مجلة القافلة بندر الحربي: بصفتي محررا في مجلة تنشر الأدب، يهمنا أن نعرف مستقبل الأدب الرقمي حتى نتمكن من استشراف مستقبل المجلة، موضحا اختلاف النشر الأدبي كثيرا لدى المحرر عندما يكون المسؤولون عن الموقع الإلكتروني ملمين باللغة العربية ويتذوقون الأدب.

واستطرد: في هذه الحالة يكون دوري كمحرر مساعدتهم على إبراز الجماليات.

» الثورة الرابعة

وقال: نحن في مرحلة انتقالية كوننا في الثورة الصناعية الرابعة، التي أثرت على كافة مجالات الحياة، منها الأدب، الذي تأثر من الثورات الثلاث السابقة التي مضت على البشرية، وعندما نتساءل عن بداية سماع الإنسان بالأدب الرقمي، فهو بدأ برسالة حب كتبها عالم بأجهزة الكمبيوتر عام 1952، وعدت أول قطعة أدبية رقمية، مضيفا: والحديث الرقمي تفجر في فترة ظهور أجهزة الكمبيوتر واستخدامه وكذلك فترة دخول الإنترنت وتوسع قاعدة المستخدمين، ومن هنا بدأت قصة التباعد بين الأدب الكلاسيكي الذي يحمله الورق والأدب الرقمي، تشعبت هذه القصة كثيرا وتداخلت معه تخصصات عديدة.

» مسميات متعددة

أما الأستاذ المساعد بكلية التربية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل المتخصص بالأدب والنقد العربي عبدالعزيز السليمان، فأوضح أن المسميات تتعدد في تعريف هذا الأدب ما بين الأدب الرقمي، الإلكتروني، التفاعلي، الشبكي، المعلوماتي، الافتراضي، موضحا أن هناك مصطلحات متصلة به، مثل: النص المترابط، المتشعب، المتفرع، الفائق.

» عصر جديد

وتطرق السليمان أثناء حديثه للرقمنة والخلفية الفلسفية، وتاريخ الولادة عربيا وغربيا من ثم السمات ووصولا للمستقبل، قائلا: نحن نعيش الآن في مرحلة حضارية جديدة، ولذلك الهدف الرقمي هو موضوع سؤال كوننا نعيش في عمق اللحظة وولادة عصر جديد، الكثير من الأدباء والفنانين العرب والغرب يشعرون بالخوف من هذا القادم الجديد، مشيرا إلى تعريف الأدب الرقمي، بقوله: هو كل شكل سردي أو شعري، يستعمل الجهاز المعلوماتي وسيطا، والقصيدة التفاعلية أو الرقمية هي ذلك النمط الذي لا يتجلى إلا في الوسيط الإلكتروني.
المزيد من المقالات