56 مشروعا لـ «الأبحاث الطبية» بجامعة جازان

56 مشروعا لـ «الأبحاث الطبية» بجامعة جازان

السبت ١٩ / ١٠ / ٢٠١٩
بلغ عدد الأبحاث التي نفذها مركز الأبحاث الطبية بجامعة جازان 56 مشروعا بحثيا منذ إنشائه عام 1429هـ ككيان رائد في إجراء الأبحاث الصحية.

وبلغ عدد ما نشره النشاط البحثي بالمركز 114 ورقة علمية تم نشرها في مجلات عالمية مُصنَّفة ضمن قائمة طومسون رويترز، ويعمل المركز على إنجاز عدد من الأبحاث العلمية الممولة من شركة سابك وجامعة جازان، بالإضافة إلى 4 أبحاث ممولة من خارج الجامعة، إلى جانب 11 مشروعا مقترحا لإجراء أبحاث يتم تمويلها من الجامعة، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية. وأوضح المشرف على مركز الأبحاث الطبية بجامعة جازان د. عبدالله فرساني، أن المركز يهدف لتنفيذ الأبحاث والبرامج المتعلقة بالأمراض المدارية والمستوطنة محليا وإقليميا إلى جانب الأمراض المزمنة والوراثية، كما يعمل على عدد من الأبحاث الطبية الحيوية باستخدام أحدث التقنيات، وتفعيل التواصل مع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة الداخلية والخارجية الداعمة للبحث العلمي وإقامة شراكات فعالة لتنفيذ مشاريع بحثية تخدم قضايا المجتمع في مجال الصحة. ومن أهم الأبحاث التي قام بها الباحثون أبحاث تخص أمراض المنطقة مثل مرض السل الرئوي ومرض الكلازار وهي تعتبر الدراسات الأولى من نوعها، وفي مجمله فقد قام باحثو المركز بتنفيذ 56 مشروعا بحثيا.


كما نفذ مركز الأبحاث الطبية أبحاثا عن الأمراض المعدية كالملاريا، وكذلك الفيروسات المنقولة بالحشرات كحمى الضنك وحمى الوادي المتصدع وحمى الخرمة النزفية، بالإضافة إلى أمراض الدم الوراثية كالثلاسيميا وفقر الدم المنجلي وهذه المشاكل الصحية تمثل قمة هرم الأولويات البحثية للجامعة والمركز. وأضاف إن مركز الأبحاث الطبية بجامعة جازان يمتلك تجهيزات معملية متقدمة تتمثل في معمل زراعة الخلايا، ومعمل الأحياء الدقيقة، ومعمل الأحياء الجزئية، والمعمل العام، إضافة إلى وحدة بيت الحيوان التي تقدم حيوانات يقوم الباحثون من داخل الجامعة بإجراء أبحاثهم عليها وتعتبر الوحيدة على مستوى المنطقة.
المزيد من المقالات
x