التركيز سلاح «النواخذة» لافتراس «الليوث»

الإدارة جددت ثقتها الكاملة بالعطوي قبل مواجهة الشباب

التركيز سلاح «النواخذة» لافتراس «الليوث»

الجمعة ١٨ / ١٠ / ٢٠١٩
رحلة محفوفة بالمخاطر تنتظر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتفاق، حينما يحل ضيفا مساء غد السبت على الشباب هنالك في الرياض، خلال المواجهة التي تجمعهما ضمن منافسات الجولة الـ(7) من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وتبدو الضغوطات أكبر؛ لما يحيط بالفريق الاتفاقي عقب الخسارة الكبيرة أمام الهلال، والتي جعلت أصوات الجماهير تتعالى بتصحح المسار في قادم استحقاقات الدوري، حيث لا يرضي هذا الحال عشاق الاتفاق ولا محبيه، الذين يرون بأن الفريق لا بد أن يكون ضمن مصاف الفرق المنافسة على مراكز المقدمة في دوري المحترفين.


الإدارة الاتفاقية حاولت لملمة الأوراق خلال فترة التوقف، فجددت الثقة بالمدرب الوطني خالد العطوي، مؤكدة على تقديم الدعم الكامل له خلال الفترة المقبلة، ومبينة أن الحكم على الفريق من نتيجة لقاء أو اثنين غير عادل، حيث إن «فارس الدهناء» قادر على تقديم مستويات كبيرة خلال المباريات المقبلة.

وشهدت التدريبات الاتفاقية خلال فترة التوقف حالة عالية من التركيز، حيث حرص العطوي ولاعبوه على فتح صفحة جديدة، والتأكيد على أن ما قدم من قبلهم خلال لقائي الوحدة والحزم لم يكن مجرد ضربة حظ، بل ناتجا عن قدرات عالية يملكها لاعبو الاتفاق المحليين والأجانب.

الأعذار لن تكون مقبولة أبدا في حال تسجيل أي نتيجة سلبية خلال مواجهة الفريق الشبابي، خاصة وأن صفوف الفريق باتت شبه مكتملة، عقب عودة اللاعبين الدوليين من المشاركة رفقة منتخباتهم الوطنية، وكذلك استعادة العطوي لنجمه الشاب محمد الكويكبي، الذي يعتبر أحد أبرز الأوراق الاتفاقية التي يعول عليها مدرب الفريق خلال المرحلة المقبلة من منافسات دوري المحترفين السعودي.

وأصدرت لجنة المسابقات برابطة الدوري السعودي للمحترفين قرارها بنقل مباراة الشباب والاتفاق، ومباراة الشباب والوحدة ضمن الجولتين السابعة والثامنة على التوالي من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، لتقام على ملعب الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز في مقر نادي الشباب بمدينة الرياض، بدلا من ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز، في نفس مواعيدها المحددة مسبقا.

وأوضحت اللجنة في تعميم أرسلته إلى الناديين، أن قرار النقل جاء بناء على خطاب مدير عام تشغيل المنشآت الرياضية بالهيئة العامة للرياضة، والمتضمن انشغال ملعب الملك فهد الدولي في الرياض بفعاليات موسم الرياض، وعدم جاهزية ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض في الوقت الحالي لإقامة المباريات في مواعيدها المحددة، إضافة إلى التقرير الوارد إلى لجنة المسابقات من قبل اللجنة المشكلة من الهيئة العامة للرياضة ورابطة الدوري السعودي للمحترفين عن حالة منشأة نادي الشباب، كما يأتي هذا القرار استنادا إلى نص الفقرة الخامسة من المادة (9) في اللائحة التنظيمية لمسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
المزيد من المقالات
x