28 مبادرة لتحقيق «التحول الصحي»

4 أهداف إستراتيجية لتحسين جودة وكفاءة الخدمات

28 مبادرة لتحقيق «التحول الصحي»

الجمعة ١٨ / ١٠ / ٢٠١٩
أكدت وزارة الصحة تحويل النظام الصحي للمملكة؛ لتحقيق العديد من الأهداف، منها تسهيل الحصول على الخدمة، وتقليص أوقات الانتظار، وتعزيز الجودة، إضافة إلى تعزيز الرعاية الوقائية والعلاجية، وزيادة الكفاءة، وتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد المتاحة، وذلك ضمن برنامج التحول الوطني.

» معدلات متفاوتة


ولفتت الوزارة، في تقريرها الإحصائي السنوي، إلى إطلاق 28 مبادرة، تُنفذ بمعدلات متفاوتة، شملت مبادرة تهيئة المراكز لتقديم الرعاية النفسية الأولية، ومبادرة إصلاح وإعادة هيكلة خدمات الرعاية الصحية الأولية، وتحسين أداء مراكز الرعاية الصحية الأولية، والمركز السعودي للمواعيد والإحالات الطبية، وتحسين أداء المستشفيات والمراكز المتخصصة، وتخطيط القوى العاملة، والتوسع في تغطية الخدمات التخصصية، والتوسع في خدمات الرعاية الصحية الممتدة «التأهيل الطبي، الرعاية المديدة، والرعاية الصحية المنزلية، ومراكز إيواء المرضى النفسيين».

» دعم وتطوير

وتضمنت المبادرة الصحية رفع ودعم الخدمات الطبية الإسعافية، وتطوير أقسام العناية المركزة والطوارئ لضمان سرعة وجودة تلك الخدمات، وتحسين الوصول إلى المرافق الصحية الحكومية القائمة، والتخطيط المتكامل للطاقة الاستيعابية الكاملة، وإستراتيجية المشاركة المجتمعية للترغيب ببعض المهن الصحية، وتهيئة وتجهيز مراكز الرعاية الصحية الأولية؛ لمطابقة المعايير الوطنية للجودة وسلامة المرضى «سباهي»، إضافة إلى ضمان توفير معايير السلامة الأساسية في المرافق الصحية، وإجراء الإصلاحات الطارئة.

وتشمل كذلك مبادرة حوكمة القطاع الصحي، وبرنامج الضمان الصحي، وشراء الخدمات الصحية، والمشاركة المجتمعية، وتحصيل تكلفة الخدمات المقدمة لمرضى التأمين الصحي في مرافق وزارة الصحة، وبرنامج حصن، والمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، والاستعداد للطوارئ الصحية، وتطوير نظام شامل لرعاية ما قبل المستشفى، ومبادرة إنشاء وتشغيل الأمانة العامة للجنة الوزارية لسلامة الطرق.

» جودة وكفاءة

وأوضحت الوزارة أن هذا التحول يتم من خلال 4 أهداف إستراتيجية، تتمثل في تسهيل الحصول على الخدمات الصحية، وتحسين جودة وكفاءة الخدمات الصحية، وتعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية، وتعزيز السلامة المرورية.

» تحول مؤسسي

وأضافت: إن لديها 6 برامج للتحول الصحي، تتضمن التحول المؤسسي، ونموذج الرعاية الصحية، وبرنامج الضمان الصحي، وشراء الخدمات الصحية، ومشاركة القطاع الخاص، والحوكمة، والقوى العاملة، والصحة الإلكترونية، مشيرة إلى أن البرنامج يشمل العديد من الركائز الإستراتيجية، والمبادرات والمؤشرات المستهدفة القابلة للقياس والممكنة من تحقيق الأهداف الإستراتيجية.
المزيد من المقالات