نائب أمير الشرقية يوجه بتقديم كافة التسهيلات والخدمات لمرتادي ميناء الدمام

لتحقيق أهداف وركائز رؤية المملكة 2030

نائب أمير الشرقية يوجه بتقديم كافة التسهيلات والخدمات لمرتادي ميناء الدمام

الخميس ١٧ / ١٠ / ٢٠١٩
وجه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- بتقديم كافة التسهيلات والخدمات لمرتادي ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام لتحقيق أعلى مستوى من الخدمات؛ تحقيقا لأهداف وركائز رؤية المملكة 2030 بتعزيز اسم وسمعة الموانئ السعودية على الصعيدين الإقليمي والدولي؛ وجعل المملكة مركزا لوجستيا يربط قارات العالم الثلاث، وتعزيز مكانتها في تقارير ومؤشرات التنافسية الدولية.

جاء ذلك خلال تشرف ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بزيارة سموه أمس، وكان في استقبال سموه رئيس الهيئة العامة للموانئ م. سعد الخلب.


وقد اطلع سموه في جولته الميدانية على سير العمل في محطات الميناء المختلفة شملت مركز مراقبة السفن ومحطات الحاويات ومركز التحكم بالرافعات عن بُعد، وكان الميناء قد شهد مؤخرا حصول أول سيدات سعوديات على رخصة تشغيل الرافعات الجسرية العملاقة، والتى تعمل بالتحكم عن بعد والخاصة بمناولة الحاويات من السفينة إلى الأرصفة، وتمتلك شركة خدمات الموانئ العالمية المشغلة لمحطة الحاويات الأولى بميناء الملك عبدالعزيز حتى الآن عدد 5 رافعات جسرية بتقنية التحكم عن بعد، حيث وصلت إلى ميناء الدمام عام 2015م والهدف منها هو توفير أعلى مستوى من الخدمات المتطورة للخطوط الملاحية القادمة إلى ميناء الدمام، كما قدم م. الخلب خلال الزيارة نبذة مختصرة عن الميناء، وقد أبدى سموه إعجابه بالتطور الكبير والمتقدم الذي يشهده الميناء في ظل توافر أحدث الوسائل والتجهيزات المتقدمة في مجال النقل البحري.

وفي الختام قدم م. الخلب الشكر لسموه على دعمه واهتمامه ومتابعته الدائمة لقطاع الموانئ، كما قدم مدير عام ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام م. وليد الفارس شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ولصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، على اهتمامهما وحرصهما وتوجيهاتهما المستمرة لجعل ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام في مصاف الموانئ العالمية المتقدمة.
المزيد من المقالات