«ساعة فلكية» لإنهاء خلل إنارة الطرقات

«ساعة فلكية» لإنهاء خلل إنارة الطرقات

الخميس ١٧ / ١٠ / ٢٠١٩
استبدلت أمانة المنطقة الشرقية المؤقتات الزمنية والخلايا الضوئية بالساعة الفلكية الخاصة بإنارة الطرقات، التي من ميزاتها عدم الحاجة لضبطها بشكل دوري؛ كونها تعمل بناءً على التوقيت المرتبط بالموقع الجغرافي لها «خطوط الطول وخطوط العرض» مما يجعلها أكثر دقة.

» دراسات وأبحاث


وأكد المتحدث باسم الأمانة محمد الصفيان، أن الأمانة متمثلة بالإدارة العامة للكهرباء والإنارة تواصل دراساتها وأبحاثها للمنتجات والأنظمة المتعلقة بإنارة الطرق بالتنسيق مع الجهات المختصة بالدولة، مثل المركز الوطني لكفاءة الطاقة «كفاءة»، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، مشيرا إلى أنه يتم حاليا إحلال فوانيس LED الموفرة للطاقة بديلا للفوانيس التقليدية التي يتم تنفيذها عن طريق الشركة الوطنية لكفاءة الطاقة «ترشيد» على مستوى المنطقة، بينما تستمر الدراسات المتعلقة بتطبيقات الطاقة الشمسية الخاصة بإنارة الطرق وعمل التجارب والاختبارات في مناطق متفرقة بالحاضرة، وسيتم تطبيقها في حال أثبتت الدراسات كفاءة هذه الأنظمة والجدوى الاقتصادية من تطبيقها.

» مواصفات عالمية

وبيَّن أن المعايير التي تشترطها الأمانة لإنارة الأحياء، تتماشى مع المواصفات العالمية المعتمدة بالمملكة «CIE»، وأنه يجري حاليا التكامل مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس لتوحيد واستصدار اللائحة الجديدة لمواصفات الإنارة بالمملكة.

وأوضح أن المواصفات يتم تطبيقها على جميع المخططات سواء أكانت حكومية أو خاصة، إضافة إلى أن ملاك المخططات يقومون بدفع استهلاك التيار الكهربائي لمدة شهرين حسب ما نصت عليه التعاميم الصادرة بخصوص ذلك، أما فيما يخص الاستهلاك الكهربائي فهناك دراسة تعمل عليها الأمانة لاستهلاك التيار الكهربائي قبل الترشيد وبعده.
المزيد من المقالات
x