«سفير 2» يقلل عدد المشرفين في الملحقيات

«سفير 2» يقلل عدد المشرفين في الملحقيات

الاثنين ١٤ / ١٠ / ٢٠١٩
أكدت وزارة التعليم أن عمليات الحوكمة والأتمتة التي ينتهجها نظام «سفير2» للمبتعثين وإطلاق المركز الموحد للإشراف الدراسي، ستقود إلى انخفاض نسبة العنصر البشري في الإشراف الدراسي داخل الملحقيات الثقافية في الخارج إلى 5% بعد أن كان 59%، ما سيعزز من كفاءة الإنفاق بشكل كبير جدا. وقاد مشروع تطوير خدمة «سفير 2» للمبتعثين، الذي دشنه معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ مؤخرا في الملحقية الثقافية بباريس إلى أتمتة 58 خدمة من أصل 88 خدمة إلكترونية، حيث إن جميع الخدمات التي يحتاجها الطالب هي خدمات إلكترونية 100%.

ويقلص «سفير 2» بعد تدشينه من تواجد 521 مشرفا دراسيا على أكثر من 82 ألف طالب وطالبة حاليا بشكل عملي ومنهجي، ليحصل المبتعث على خدمات سريعة ومميزة وفعاّلة وذات جودة عالية، إلى جانب ارتفاع التواصل الثقافي والأكاديمي إلى ما يقارب 65% بعد أن كان 4%، في حين ستتراجع نسبة الخدمات المساندة التي يقوم بها المشرفون في الملحقيات من 37% إلى 30%. وستخضع عمليات الفرز والترشيح للعمل في الملحقيات للأتمتة الإلكترونية، بناء على النقاط المكتسبة، التي تعتبر من المعايير المحددة في الملتقى العاشر للملحقين الثقافيين، الذي رعاه وزير التعليم، وصدرت فيه التوصية بتوزيع الكوادر البشرية داخل الوحدات الإدارية بإشراف مباشر من الأمانة العامة للملحقيات، وإيقاف التعاقد، وإيجاد الحلول القانونية للتخلص من الزيادات الموجودة وفقا للأنظمة المعمول بها في دولة المقر، وتكوين لجنة من عدة إدارات معنية للإشراف على عدم تجديد العقود.
المزيد من المقالات