انخفاض مستوى الدخل يضر بـ«صحة المخ»

انخفاض مستوى الدخل يضر بـ«صحة المخ»

الاثنين ١٤ / ١٠ / ٢٠١٩
كشفت دراسة حديثة أن البالغين الذين يتفاوت دخلهم من عام لآخر أو من يتعرضون لخفض كبير في رواتبهم، تتراجع نتائجهم في تقييمات الوظائف الإدراكية والعقلية في منتصف العمر، مقارنة بمن لديهم دخل مستقر.

وجمع الباحثون بيانات الدخل على مدى أكثر من عقدين منذ 1990 في دراسة شملت 3287 بالغا، وكانت أعمارهم في بداية جمع البيانات تتراوح بين 23 و35 عاما.


كما فحص الباحثون في تلك البيانات مدى تقلب معدل الدخل بين الارتفاع والانخفاض بين عام وآخر، واحتسبوا عدد المرات التي انخفض فيها دخل المشاركين بنسبة 25 % على الأقل.

وفي عام 2010 سجل من كانت دخولهم أكثر تقلبا وتعرضت لنسب أكبر من الخفض، درجات أقل في اختبارات لقياس الوظائف الإدراكية المتعلقة بالقدرة على تنفيذ المهام بسرعة.

وقالت الباحثة أدينا الهازوري من كلية ميلمان للصحة العامة في جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك: تزيد تقلبات الدخل والظروف الاجتماعية الاقتصادية السلبية من احتمالات التعرض للكثير من عوامل الخطر، التي تؤثر على صحة المخ، ومن يشهدون تقلبا كبيرا في دخولهم قد يتعرضون أكثر لعوامل الإصابة بأمراض القلب والأوعية والاكتئاب والتوتر، وهو ما يرتبط بدوره بتراجع في الصحة الإدراكية.
المزيد من المقالات
x