التعليم: «الصحة النفسية» أهم برامجنا الداعمة للطلاب

التعليم: «الصحة النفسية» أهم برامجنا الداعمة للطلاب

الاثنين ١٤ / ١٠ / ٢٠١٩
أكد وكيل وزارة التعليم للتعليم العام د.محمد المقبل على أهمية الصحة النفسية للطلاب والطالبات، ورفع مستوى الجوانب المعرفية والسلوكية لديهم؛ لما لذلك من الأثر الإيجابي الكبير الذي يساعد على تكامل الجوانب الشخصية لديهم، ويجعلهم أكثر قدرة على التكيف والإبداع، ومواجهة الضغوط والتعامل معها بإيجابية.

وأضاف في كلمته الافتتاحية للملتقى العلمي المصاحب لاحتفال الوزارة باليوم العالمي للصحة المدرسية تحت شعار «حياتك غالية»، أمس: إن برنامج الصحة النفسية من أهم البرامج التي تعمل عليها الوزارة لدعم الطلاب والطالبات للعيش بمستوى عال من الرفاهية، وتخطي الأزمات والمشاكل السلوكية، بما ينعكس على تحصيلهم الدراسي في الميدان التربوي. وناقش المشاركون في جلسات الملتقى العلمي الذي عقد بمقر الوزارة، مفاهيم تعزيز الصحة النفسية وبرامج التعليم في مجال الصحة النفسية، والمرونة النفسية لدى الطلبة، وأهميتها ودورها في التعامل مع الأحداث، والتقييم الإيجابي وعلاقته بالاكتئاب، كما تناولت الجلسة الأخيرة واقع التوافق النفسي والاجتماعي للطلبة وبعض المتغيرات النفسية.


وأقيم على هامش الملتقى معرض مصاحب اشتمل على وحدة الخدمات الإرشادية في كافة مجالاته المتعددة (الوقائية، والعلاجية، والإنمائية)، المعززة للصحة النفسية، بمشاركة عدد من الإدارات المعنية والجهات المختصة الأخرى.
المزيد من المقالات