إطلاق مسرعة أعمال لتطوير الألعاب الإلكترونية محليا

إطلاق مسرعة أعمال لتطوير الألعاب الإلكترونية محليا

الاحد ١٣ / ١٠ / ٢٠١٩
وقعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مذكرة تفاهم على هامش منتدى صناعة الترفيه مع الهيئة العامة للترفيه؛ لإطلاق مسرعة أعمال لدعم تطوير الألعاب الإلكترونية محليا، وبناء الكوادر البشرية العاملة في مجال الترفيه الرقمي، إضافة إلى إنشاء مركز مشترك للابتكار الرقمي. ووقع المذكرة كل من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات م. عبدالله السواحة، والمستشار في الديوان الملكي رئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين، وذلك على هامش منتدى صناعة الترفيه المقامة فعالياته بالعاصمة الرياض. ويأتي توقيع الاتفاقية ليمثل التزام الجانبين في توطين صناعة الترفيه الرقمي، ودعم الشركات الناشئة في هذا المجال، وتعزيز المحتوى المحلي في الوقت الذي حققت فيه الألعاب الإلكترونية إيرادات من السوق السعودي تقدر بـ 2 مليار و800 مليون ريال في العام 2018. وتعمل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال المذكرة على تأهيل وتدريب كوادر وطنية في عدد من المجالات، تشمل تصميم وبرمجة الألعاب الإلكترونية، وريادة الأعمال، وتسريع أعمال المشاريع الرقمية، إلى جانب الإرشاد التقني، وتطوير الأعمال، والحلول التمويلية للمشاريع المتأهلة. واتفق الطرفان على بحث سبل التعاون فيما بينهما في مجالي الاتصالات وتقنية المعلومات والترفيه، خاصة فيما يتعلق بالمساهمة في إنشاء مركز مشترك للابتكار الرقمي يستهدف تمكين رواد الأعمال من التقنيات الناشئة في مجال الترفيه الرقمي. وتضمنت الاتفاقية التعاون في مجالات البحث والتطوير في التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والروبوتات، والحوسبة السحابية، والبلوك تشين وغيرها، والتي تستهدف تطوير حلول رقمية جديدة في قطاع الترفيه. ووقعت الوزارة العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع جامعة الملك عبدالعزيز؛ بهدف نقل الخبرات في مجال التدريب والتعليم، ومذكرة تفاهم مع برنامج «كفالة» لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة بهدف تقديم ضمانات للبنوك المقرضة، وتسهيل عمليات الإقراض للشركات الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة العاملة بقطاع الترفيه.
المزيد من المقالات