«ساما» : الأولوية للسعوديين في المناصب القيادية بالمؤسسات المالية 

«ساما» : الأولوية للسعوديين في المناصب القيادية بالمؤسسات المالية 

الاحد ١٣ / ١٠ / ٢٠١٩


• وضع خطة إحلال معتمدة .. وإلزام المؤسسات بعدم تعيين غير السعودي طالما توافرت المؤهلات


اليوم - الدمام

ألزمت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" المؤسسات المالية بالتحقق من الشهادات العلمية والمهنية لشاغلي المناصب القيادية لديها والمرشحين لها.

جاء ذلك في الإصدار الثاني لمتطلبات التعيين في المناصب القيادية بالمؤسسات المالية الخاضعة لإشراف "ساما" في سبتمبر الماضي، وذلك استنادًا إلى الصلاحيات الممنوحة لها.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها، أن إصدار المتطلبات يأتي انطلاقا من دورها الرقابي والإشرافي على المؤسسات المالية الخاضعة لإشرافها العاملة في المملكة، وجهودها الرامية إلى تحسين الإجراءات التي يجب على تلك المؤسسات القيام بها عند التعيين على المناصب لديها بما في ذلك وضع سياسات وإجراءات للإحلال والتعاقب الوظيفي من خلال الاستفادة من أبرز الممارسات والبرامج في هذا المجال.

وأشارت إلى أن المتطلبات تهدف إلى تحديد المناصب القيادية التي يجب على المؤسساتِ المالية الحصولُ على عدم ممانعة مؤسسة النقد الكتابية المسبقة على شغلها أو القيام بها، ووضْع الحد الأدنى من معايير الملاءمة والإجراءات التي يجب على المؤسسات المالية اتباعها، إضافة إلى تقييم مدى ملاءمة شاغلي المناصب الأخرى.

وتهدف المتطلبات أيضا إلى تحديد المناصب التي ينبغي على المؤسسات المالية العمل على توطينها، دون الإخلال بأي أنظمة أو تعليمات أخرى ذات علاقة.

واشترطت أن تكون الأولوية في التعيين في المناصب القيادية للسعوديين، وفي حال حاجة أي مؤسسة مالية إلى تعيين غير سعودي فإن عليها إثباَت عدم توافر السعودي المؤهل لشغل المنصب مع وضع خطة إحلال معتمدة لذلك.
المزيد من المقالات