الحمدان.. الصاروخ الصاعد

الحمدان.. الصاروخ الصاعد

الاحد ١٣ / ١٠ / ٢٠١٩
عقب الثقة الكبيرة التي أعطاها المدير الفني للمنتخب السعودي لكرة القدم الفرنسي هيرفي رينارد للموهبة السعودية عبدالله الحمدان، بالدفع به كرأس حربة صريح في مباراة المنتخب الأول مع نظيره السنغافوري ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بدأ الحمدان اللقاء بتسرع كبير جراء الضغط والمسؤولية التي وقعت على عاتقه، فأهدر العديد من الفرص من ضمنها ضربة جزاء والتي سددها بقوة وتمكن حارس سنغافورة من صدها، ولكنه عاد وكسب شيئا من الثقة مع مرور الزمن وتوجيهات الإطار الفني وزملائه لاعبي الخبرة في المنتخب، وشيئا فشيئا بدأ في تحسس طريق الشباك، حيث سجل الحمدان هدفا وصنع آخر لزميله عبدالفتاح عسيري، كما قدم مستوى رائعا يؤكد أنه لاعب صاعد بسرعة الصاروخ في سماء الكرة السعودية.

ومن المتوقع أن يواصل الحمدان توهجه التهديفي مع الأخضر في المباريات القادمة، في ظل اعتماد المدرب الفرنسي هيرفي رينارد عليه بشكل أساسي، وامتلاكه المقومات الكبيرة التي تساعده على تحقيق ذلك.


وعقب نهاية مباراة الأخضر وسنغافورة أكد عبدالله الحمدان سعادته الكبيرة بعد فوز الأخضر بثلاثية. وأضاف: «كنا عازمين على تحقيق النقاط الثلاث على حساب سنغافورة، من أجل تعويض نتيجة التعادل أمام اليمن».

وأكد الحمدان أن ظهور المنتخب بهذا الشكل مجرد بداية والقادم أفضل.

وتابع الحمدان: «لم أتحطم بعد إهدار ركلة الجزاء، اجتهدت وبذلت كل ما في وسعي، نجحت في هز الشباك، الوطن يستاهل أكثر». وتنتظر الجماهير السعودية من الموهبة الرياضية أن يواصل عروضه القوية في لقاء فلسطين يوم الثلاثاء القادم في رام الله، وأن يواصل مسلسل إحراز الأهداف مع الأخضر، فهل يكون الحمدان عند الموعد في المواجهة المرتقبة للأخضر.
المزيد من المقالات
x