بوتين يطالب القوات الأجنبية غير الشرعية بمغادرة سوريا

بوتين يطالب القوات الأجنبية غير الشرعية بمغادرة سوريا

الاحد ١٣ / ١٠ / ٢٠١٩
تضاربت الأنباء حول سيطرة تركيا على مدينة رأس العين السورية، في وقت تواصل أنقرة مجازرها هناك موقعة أكثر من 30 مدنيا وسط الأكراد في اليوم الرابع للعدوان عليهم، يأتي هذا بالتزامن مع تصريحات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين طالب فيها بمغادرة جميع القوات الأجنبية غير الشرعية لأراضي سوريا.

وقال بوتين لـ «العربية» و»سكاي نيوز عربية» في مقابلة نقلت مقتطفات منها: أي طرف يوجد بشكل غير مشروع على أرض أي دولة، وفي هذا السياق سوريا، عليه أن يغادرها، هذا ينطبق على كل الدول.


وأضاف: إن القوات الروسية في سوريا مستعدة أيضا لمغادرتها بمجرد أن تقول حكومة سورية شرعية جديدة لموسكو «إنها لم تعد بحاجة لمساعدتها».

مقتل العشرات

وفي سياق الغزو التركي لشمال شرق سوريا، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت: إن عدد القتلى بين المدنيين في اليوم الرابع لهجوم أنقرة على الأكراد ارتفع إلى 30.

من جانبه، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس لصحيفة «بيلد ام زونتاج» السبت: إن بلاده حظرت تصدير الأسلحة لتركيا ردا على شن أنقرة عملية عسكرية على وحدات حماية الشعب الكردية السورية في شمال سوريا.

وتضاربت الأنباء حول رأس العين، وبينما أكدت أنقرة سيطرة قواتها على المدينة، أفادت تقارير بأن المعارك تدور بها مع الأكراد، فيما وصف مسؤول في الإدارة الذاتية التابعة لمجلس سوريا الديمقراطي الأوضاع في المدينة بـ«الصعبة جدا».

خسائر عسكرية

وأعلنت (قسد) عن مقتل 23 من عناصرها الجمعة خلال تصديهم للهجوم، ليرتفع عدد قتلى قوات سوريا الديمقراطية منذ يوم الأربعاء إلى 45 مقاتلا. يشار إلى أن تركيا، برفقة فصائل سورية، اجتاحت الأربعاء الماضي شمال شرقي سوريا، بزعم التصدي للإرهاب وإقامة منطقة آمنة لتوطين النازحين هناك.
المزيد من المقالات