الملك وولي العهد يهنئان رئيس وزراء إثيوبيا بـ «جائزة نوبل للسلام»

قدما التعازي لـ «إسماعيل جيله» في وفاة أخيه

الملك وولي العهد يهنئان رئيس وزراء إثيوبيا بـ «جائزة نوبل للسلام»

السبت ١٢ / ١٠ / ٢٠١٩
بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة، إلى رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية د. آبي أحمد علي، بمناسبة منحه جائزة نوبل للسلام.

وقال الملك المفدى: «يسرنا بمناسبة منحكم جائزة نوبل للسلام، أن نبعث لكم أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بالمزيد من النجاح، ولشعب جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية الشقيق التقدم والازدهار».


كما بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة، إلى رئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر جيله في وفاة أخيه سعد عمر جيله -رحمه الله-، وقال الملك المفدى: «علمنا بنبأ وفاة أخيكم سعد عمر جيله -رحمه الله- وإننا إذ نبعث لكم ولأسرة الفقيد بالغ التعازي، وصادق المواساة، لنسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء، إنا لله وإنا إليه راجعون».

وبعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية تهنئة، إلى رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية د. آبي أحمد علي، بمناسبة منحه جائزة نوبل للسلام، وقال سمو ولي العهد: «يسعدني بمناسبة منحكم جائزة نوبل للسلام، أن أعرب لكم عن أصدق التهاني، وأطيب التمنيات، بالتوفيق والنجاح لكم ولشعبكم الشقيق».

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة، إلى رئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر جيله في وفاة أخيه سعد عمر جيله -رحمه الله-.

وقال سمو ولي العهد «تلقيت نبأ وفاة أخيكم سعد عمر جيله ـ رحمه الله ـ وأبعث لكم ولأسرة الفقيد أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب».
المزيد من المقالات