700 مستفيد بمعرض توعوي عن القلب في الدمام

700 مستفيد بمعرض توعوي عن القلب في الدمام

السبت ١٢ / ١٠ / ٢٠١٩
استفاد 700 زائر بالمعرض التوعوي عن صحة القلب والذي ينظمه قسم التثقيف الصحي بمركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب بالدمام تحت مظلة التجمع الصحي الأول بمشاركة أقسام المركز تحت شعار «قلبي... قلبك»، حيث اختتم المعرض مساء أمس الأول في أحد المجمعات التجارية بالدمام بمناسبة اليوم العالمي للقلب الموافق 29 سبتمبر.

من جانبها ذكرت نهى الشعلان رئيسة قسم التثقيف الصحي في مركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب بالدمام أن تنظيم هذه الفعالية يأتي ضمن سلسلة فعاليات وأنشطة صحية ينظمها المركز وذلك توعية لأفراد المجتمع بالمنطقة الشرقية استكمالا للدور المحوري الذي يقوم به المركز في رعاية مرضى القلب وعلاجهم الأمر الذي يتطلب مشاركة المجتمع وتثقيفهم التثقيف السليم من خلال مركز متخصص مثل مركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب وترك الأثر الجيد لدى المستفيد من خلال اتباع العادات السليمة للمحافظة على قلب صحي وسليم خال من الأمراض بمشاركة أقسام المركز وهي قسم التغذية والخدمة الاجتماعية وقسم مكافحة العدوى والأطباء وقسم العلاج الطبيعي والصيدلة كما وفرنا في المعرض ركن قياس الضغط والسكر إضافة إلى أركان التثقيف الصحي والدوائي والعلاجي حيث غطت الفعالية عددا كبيرا من الزوار ليوم واحد.


وأوضحت الشعلان أن عدد المستفيدين من المعرض بلغ 700 زائر بواقع 400 سيدة و300 رجل، قدمت لهم المعلومات والمنشورات الصحية التي تعنى بأهمية المحافظة على صحة الجسم والقلب على وجه الخصوص والأمراض المسببة لأمراض القلب وتصلب الشرايين، ومن خلال الفحص اكتشفت حالات ارتفاع نسبة الضغط والسكر وهذه الحالات يتم التعامل معها بالتحويل للطبيب المختص في المعرض سواء للرجال أو السيدات وعلى ضوئه يتم تشخيص الحالة والتعرف على المشكلة وقياس الضغط والسكر ومعرفة الأسباب والتحويل إن استدعى الأمر إلى المركز لمتابعة الحالة.

وأشارت إلى أنه من خلال هذا المعرض نوجه رسالتنا للمجتمع بشكل عام عن كيفية الوعي بالعوامل المؤثرة التي تؤدي إلى أمراض القلب وتصلب الشرايين وكيفية الوقاية منها وهذه هي رسالتنا الأساسية حيث يعتبر الضغط والسكر من الأمراض المؤدية لمرض اعتلال القلب والتغذية غير الصحية وعدم ممارسة الرياضة والتدخين والسمنة وغيرها من العوامل وأن أغلب أمراض القلب تأتي من العادات غير الصحية وهي كثيرة ونسبتها مرتفعة في المنطقة الشرقية وهذا يجعلنا نؤكد على أهمية اتباع الحمية وعدم تناول وجبات غير صحية والاعتناء بصحة الجسم أكثر من قبل، كما أن هذا المعرض يفعل سنويا من قبل المركز إضافة إلى العديد من الأنشطة والفعاليات والأيام العالمية مثل تفعيل الشهر العالمي لمكافحة سرطان الثدي ويوم السكر ولدينا خطة سنوية للمشاركة في هذه الأيام مواكبة من المركز لتقديم أفضل الممارسات الصحية وتقديمها لأفراد المجتمع بقالب توعوي يستفيدون منه بشكل كبير.
المزيد من المقالات