محاضرة عن «التعامل مع الأبناء»

محاضرة عن «التعامل مع الأبناء»

السبت ١٢ / ١٠ / ٢٠١٩
ذكرت مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن (سابقا)، رئيس الفريق العلمي في مجموعة «قضايا وطنية» الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد آل سعود، أن المجموعة أصبحت واقعية بعد انضمامها تحت مظلة وزارة الإعلام حاليا، وهي المجموعة التي جاءت بالتزامن مع انطلاق «عاصفة الحزم» في 2015، وتضم 220 عضوا من جميع القطاعات الحكومية والخاصة والعسكرية والأدباء، مشيرة إلى إمكانهم الآن إرسال توصيات اللقاءات إلى المسئولين في قطاعات الدولة، متطلعين إلى الظهور للعلن في الفترة المقبلة وأن تتحول هذه المجموعة الافتراضية إلى واقعية عبر جمعية مستقلة، جاء ذلك بعد انطلاق ثاني أيام الملتقى الأسري «نرعاك» السادس، يوم أمس الأول بالدمام إذ شاركت الدكتورة الجوهرة، في الملتقى بمحاضرة تحت عنوان «التعامل مع الأبناء في الوقت المعاصر»، عرّفت فيها بأهمية مفاهيم الحب والارتباط الأسري والوسائل التربوية وما إذا كان الحب للأبناء وسيلة تكفي لتحقيق أهدافنا التربوية في تربيتهم، وكيفية التعامل مع أبنائنا في عصرنا الحاضر وكيفية زراعة السلوك الإيجابي لإطفاء السلوك السلبي لدى الأبناء.

وحول الوسائل التي نملكها للوصول إلى أهدافنا، ذكرت أن الأبناء بلا شك بحاجة إلى آباء وأمهات متمرسين كحاجتهم إلى آباء وأمهات محبين، موضحة أن التمرس على فنون التربية والتعامل هو ما يعطيهم صواب الوسائل للوصول إلى الأهداف، مع الأخذ في عين الاعتبار الاختلاف بين الأجيال.
المزيد من المقالات