رواندا تحقق مع زعيمة المعارضة بشأن الهجوم الإرهابي 

رواندا تحقق مع زعيمة المعارضة بشأن الهجوم الإرهابي 

الخميس ١٠ / ١٠ / ٢٠١٩
استجوبت السلطات الرواندية زعيمة المعارضة فيكتوار إنجابير بشأن تورطها المحتمل في هجوم نادر على المنطقة السياحية بالبلاد الأسبوع الماضي خلف 14 قتيلاً.

وقالت إنجابير، زعيمة حزب القوات الديمقراطية المتحدة التي تنتقد الرئيس بول كاجامي منذ مدة طويلة، أمس الأربعاء، في تصريح هاتفي مع وكالة أنباء بلومبرج: "تم استدعائي من قبل مكتب التحقيقات الرواندي للإجابة على الأسئلة المتعلقة بتورط حزبي في هجوم موسانزي".

وأكد موديست مبابازي المتحدث باسم مكتب التحقيقات استدعاء إنجابير.

وقالت إنجابير من العاصمة كيجالي، إن الحكومة تتهم حزب إنجابير بانضمامه إلى جماعة متمردة يُزعم أنها نفذت الهجوم. ونفت إنجابير ارتكاب أي مخالفات.

وأضافت: "إن حزب القوات الديمقراطية المتحدة ليس لديه جماعة مسلحة، ولا يدعم أي جماعة متمردة. لقد عانى هذا البلد جراء الكثير من عمليات القتل. وقالت: "أنا أدين عمليات القتل هذه".