الأخضر متأهب لاستعادة بريقه

الأخضر متأهب لاستعادة بريقه

الأربعاء ٩ / ١٠ / ٢٠١٩
أنهى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم استعداداته لمواجهة منتخب سنغافورة اليوم الخميس، ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022. واحتضن ملعب نادي التعاون «المنشأة الجديدة» حصة المنتخب الوطني التدريبية تحت إشراف المدير الفني إيرڤي رينارد. وبدأت الحصة التدريبية بتمارين الإحماء ثم تمارين تكتيكية قبل أن يقسم المدرب اللاعبين لمجموعتين. وواصل سلمان الفرج برنامجه العلاجي مع طبيب المنتخب. وأيضاً دخل علي البليهي التمارين الجماعية بعد غيابه في آخر يومين بسبب وفاة أحد أقاربه، ولم ينتظم في التدريبات إلا أمس الأربعاء. بدوره شدد الفرنسي إيرڤي رينارد مدرب المنتخب السعودي على ضرورة الفوز في مباراة سنغافورة، وقال في المؤتمر الصحفي: «لعبنا في الشهر الماضي مباراتين إحداهما ودية أمام مالي وقدمنا أداءً جيداً والأخرى رسمية أمام اليمن ولكن لم تكن جيدة، وأمام سنغافورة ليس لدينا عذر، وسنعمل جميعاً من أجل الفوز». وأضاف رينارد: «رغم افتقادنا بعض العناصر، إلا أننا استعدنا بعض اللاعبين ومنهم يحيى الشهري الذي يعتبر إضافة كونه لاعب خبرة ومؤثرا، ومن المهم أن يكون في التشكيلة لاعبون خبرة وشباب، لأن هذا التنوع يعطي إضافة للمجموعة وأنا سعيد بالعمل معهم». وكشف رينارد أن «أهمية المباراة تكمن في أنها تقام على أرضنا وأمام متصدر المجموعة، وتابعنا الخصم جيداً ويجب أن نمحو الصورة السيئة التي ظهرنا بها أمام اليمن». وأضاف رينادر: «اللاعب المحترف بإمكانه اللعب في أي ملعب ومدينة صحيح أن المنتخب يلعب هنا لأول مرة، ولكن الجماهير متعطشة لدعمنا ونحن نرغب في إسعادهم لنسجل نتيجة مميزة في أول مباراة هنا». من جانبه قال اللاعب يحيى الشهري: «اليوم ستكون لنا كلمة وسنعوض جماهيرنا التعادل في الجولة الماضية أمام اليمن».