إتلاف 674 ألف كيلو أغذية و14 حالة اشتباه تسمم بالشرقية

إتلاف 674 ألف كيلو أغذية و14 حالة اشتباه تسمم بالشرقية

الخميس ١٠ / ١٠ / ٢٠١٩
كشفت أمانة المنطقة الشرقية عن إتلاف أكثر من 674 ألف كيلو مواد غذائية متنوعة، بالإضافة إلى التخلص من أكثر من 33 ألف لتر سوائل مختلفة غير صالحة للاستهلاك خلال 7 أشهر.

وقال وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات للخدمات المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان إن الحملات الرقابية التي نظمتها 20 بلدية تابعة لأمانة الشرقية منذ يناير وحتى يونيو الماضي، شملت 23 ألفًا و602 منشأة في مختلف مناطق الشرقية، مشيرًا إلى أن الحملات التفتيشية أسفرت عن توجيه 14 ألفًا و720 إنذارًا، وكذلك تسجيل 14 ألفًا و980 مخالفة، مبينًا أن الجولات الرقابية ساهمت في إتلاف 346 بسطة مخالفة، فيما تمّ رصد 1231 بائعًا جائلًا مخالفًا، مؤكدًا أن الحملات التفتيشية سجلت 14 حالة اشتباه تسمم غذائي.


وذكر أن الهدف من الحملات الرقابية يتمثل في متابعة جميع المنشآت الصحية والغذائية، وضمان تطبيق المعايير والاشتراطات الصحية والفنية لها وللعاملين بها، بالإضافة إلى رفع مستوى الجودة؛ لتقديم منتجات غذائية صالحة للاستهلاك الآدمي، والتوعية الشاملة لأصحاب المنشآت والعاملين بها، وذلك بالتقيّد بالاشتراطات الصحية على ضوء اللوائح والاشتراطات الفنية والصحية، مع تطبيق اللائحة بحق المخالفين، كما تهدف أيضًا إلى نشر التوعية الصحية، والتفتيش المستمر على جميع المنشآت الصحية؛ للتأكد من تطبيق كافة الاشتراطات الصحية والتقيّد بها، من أجل رفع مستوى الصحة العامة في كافة المحلات التجارية.

وشدد الصفيان على أن أمانة الشرقية وكافة البلديات التابعة والمرتبطة تتخذ كافة الإجراءات التي تهدف إلى رفع الأداء، وتحسين مستوى الصحة، وزيادة الامتثال للاشتراطات الصحية للمنشآت الغذائية والجهات ذات العلاقة بالصحة العامة، مثل أسواق النفع العام، المطاعم والمطابخ، المسالخ، كما تسعى إلى الرقي والتطور بالخدمات، ونشر الوعي لدى البائع والمستهلك، خصوصًا في المحلات التي تتعلق بالصحة العامة؛ لما في ذلك من أهمية لصحة المواطن والمقيم، والتثقيف الصحي، ورفع مستوى الوعي لدى العاملين وأصحاب المنشآت، وذلك من خلال تكثيف الحملات الرقابية والميدانية على جميع المنشآت الصحية لسلامة المعروض من المنتجات الغذائية المقدّمة؛ لما في ذلك من أهمية لصحة المواطن والمقيم.
المزيد من المقالات
x