«القصر الأحمر» يروي تفاصيل 7 عقود من تاريخ المملكة

«القصر الأحمر» يروي تفاصيل 7 عقود من تاريخ المملكة

الخميس ١٠ / ١٠ / ٢٠١٩
يقع «القصر الأحمر» في حي فوطة بالرياض، بناه الملك عبدالعزيز آل سعود «طيّب الله ثراه» عام 1362هـ؛ ليكون قصرًا لابنه الملك سعود بن عبدالعزيز «ولي العهد آنذاك» بعد أن احترق قصره في المربع، كما جاءت تسميته بالقصر الأحمر بسبب لونه الخارجي.

» مجلس للوزراء

أصبح مقرًا لمجلس الوزراء، واستمر على ذلك حتى عام 1408هـ، وكانت تُدار أمور الدولة منه لمدة 30 عامًا، واستُقبل فيه عدد من الملوك ورؤساء الدول والحكومات، كما شهد عددًا من القرارات والمواقف الدولية المهمة التي كان لها أثر كبير في تاريخ المملكة، وبعد انتقال المجلس إلى قصر اليمامة أصبح القصر الأحمر مقرًا لديوان المظالم.

» جنبات القصر

يُشكّل القصر بداية عهد بناء جديد في الرياض، ويروي تفاصيل معمارية تعود بزواره إلى حقبة زمنية تصل إلى 7 عقود، ويضاهي في مساحته وجماله قصور العالم، فمساحته تمتد على أكثر من 38 ألف متر مربع، بالإضافة إلى روعة تصميمه وتفاصيله وتنفيذه المتقن، واستغرق بناؤه عامَين فقط، وهو أول مبنى يتم بناؤه بالإسمنت والحديد المسلح في الرياض، وتضم قاعات القصر مقتنيات وبعض قطع الأثاث التي تعود ملكيتها لقصر الملك سعود، كما يضم أكثر من 16 جناحًا وغرفة.

» ترميم القصر

تم ترميم القصر مؤخرًا من قبل هيئة تطوير الرياض، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مع الحفاظ على معالمه دون تغيير في تصميمه، وتمت إعادة افتتاحه وإقامة معرض أتاح للزائرين فرصة مشاهدة الاكتشافات والمقتنيات الأثرية وعرض تاريخ ملوك المملكة.