«كود» الأشخاص ذوي الإعاقة شرط فسح المباني

«كود» الأشخاص ذوي الإعاقة شرط فسح المباني

الخميس ١٠ / ١٠ / ٢٠١٩
ألزمت أمانة محافظة الأحساء البلديات بعدم الفسح لأي مبنى عام إلا بعد تطبيق الكود الخاص بالأشخاص ذوي الإعاقة، والذي يلزم المباني بوجود منحدرات خاصة بالمعاقين إضافة إلى تخصيص دورات مياه ومصاعد في المباني المتعددة الأدوار.

» خطة زمنية

وأوضح رئيس المجلس البلدي بالمحافظة د. أحمد البوعلي لـ «اليوم»، أن المجلس عقد عددا من التشاورات التي تبناها بخصوص خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة، كما تم وضع خطة زمنية للمباني القديمة لتطبيق الكود الشامل، والعمل على مشروع «الأحساء بلا حواجز» بالتنسيق مع جهات حكومية لتهيئة مضامير المشاة في جامعة الملك فيصل والمؤسسة العامة للري وأمانة الأحساء.

ولفت إلى أن المجلس ناقش مشاكلهم في 12 اجتماعا خلال عامين، وكون فريق عمل للمتابعة برئاسة العضو فهد الملحم، ووقع المجلس اتفاقية مع جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة، والمشاركة معهم لتوحيد الجهود في سبيل النهوض بهم، عبر مبادرة «أحساؤنا بلا حواجز» التي تم إطلاقها مؤخرا.

» ملف خاص

ولفت إلى تكوين ملف خاص بالأشخاص ذوي الإعاقة حيث تم اعتماد المشاركة بين المجلس البلدي والجمعية في حملة «الأحساء بلا حواجز»، في حين خاطب المجلس وزارة الشؤون البلدية والقروية بعدد من الخطابات وبعض الدراسات التي أتمها المجلس كما تم اللقاء مع أمين الأمانة ووكيل الأمانة للبلديات والمعني بمتابعة الفروع لتطبيق الكود.

وكانت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء وقعت مع المجلس البلدي لأمانة المحافظة مذكرة تفاهم وتعاون مشترك؛ من أجل التعاون والتكامل في خدمة المجتمع، والنهوض بخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة في شتى المجالات، وجرت مراسم التوقيع في مقر الجمعية بحضور رئيس مجلس الإدارة د. سعدون السعدون، ونائب رئيس المجلس مصطفى الحميد.

» دعم وتأييد

وبدوره، قال د. سعدون السعدون إن المذكرة تأتي تأطيرًا للعمل المؤسسي، ولفتح آفاق جديدة ترقى بمستوى الخدمات التي يحظى بها الأشخاص ذوو الإعاقة في شتى المجالات.

وأضاف إن الأشخاص ذوي الإعاقة يحظون بدعم وتأييد من القيادة الرشيدة -أيدها الله- ولذلك ينبغي علينا نحن كقطاعات مختلفة أن تتحد جهودنا ونحشد إمكاناتنا في سبيل خدمة هذه الفئة، متقدمًا بشكره الجزيل لأعضاء المجلس الذين ما فتئوا يتفانون في خدمة المجتمع الأحسائي.

واستعرض الحميد عمق العلاقة التي تربط المجلس بالجمعية منذ بداية الدورة السابقة والحالية، مؤكدًا أن المجلس لن يتوانى عن زج طاقاته في سبيل الوقوف جنبًا إلى جنب مع الجمعية لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، مثمنًا لأسرة الجمعية حفاوة استقبالهم وكريم ضيافتهم.

شهد مراسم التوقيع من جانب الجمعية أمين الصندوق بالمجلس محمد العفالق، وعضوا مجلس الإدارة م. عبدالله العرفج، وياسر السليم، وكذلك المدير التنفيذي للجمعية عبداللطيف الجعفري، كما شهدها من جانب المجلس البلدي فهد الملحم، وأحمد الجعفري، وعيسى القريع، وسعيد الرمضان، وم. عبدالهادي الغافلي.