إنشاء مجسم جمالي في تقاطع الواجهة البحرية بالخبر

إنشاء مجسم جمالي في تقاطع الواجهة البحرية بالخبر

الأربعاء ٩ / ١٠ / ٢٠١٩


وقع أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير اليوم, اتفاقية تعاون مع غرفة الشرقية، ويمثلها رئيس مجلس إدارتها عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، وذلك في مقر وكالة التعمير والمشاريع بالأمانة، لإنشاء مجسم جمالي في أحد التقاطعات بمحافظة الخبر.

وعقب توقيع الاتفاقية أعرب أمين المنطقة الشرقية عن شكره وتقديره لمثل هذه المبادرات التي أطلقتها الأمانة بالشراكة مع القطاع الخاص في تحسين الميادين وإنشاء المجسمات الجمالية في ميادين حاضرة الدمام، وذلك من منطلق رفع الشراكة المجتمعية مع القطاع الخاص.

وقال المهندس الجبير : إن هذه الاتفاقية التي جرى توقيعها بالتعاون مع غرفة الشرقية، تتضمن إنشاء مجسم جمالي في أحد التقاطعات المهمة في محافظة الخبر بمبادرة من مجلس شباب الأعمال بغرفة الشرقية، وسوف تعزز النهضة التنموية المتزايدة التي تشهدها المنطقة الشرقية، كما أنها تأتي تماشياً مع برنامج جودة الحياة ومستهدفاته.

من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن هذه المبادرة من مجلس شباب أعمال غرفة الشرقية وبالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية، لإنشاء مجسم جمالي في محافظة الخبر, تأتي تعبيرًا وإبرازًا للحالة الحضارية والتنموية المتلاحقة والمتزايدة التي تشهدها المنطقة الشرقية وفق توجيهات صاحب السموّ الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه.

وبين الخالدي، أن المجسم سوف يقع في أكثر المناطق حيوية بمدينة الخبـر، حيث التقاطع الجديد الذي تمت إعادة تصميمه لتسهيل الحركة المرورية من وإلى الواجهة البحرية للخبر، لُيشكل محورًا بصريًا هامًا في جميع الاتجاهات، مثمناً الدور الكبير الذي تقدمه أمانة المنطقة الشرقية ممثلة في الأمين المهندس الجبير في تطوير المنظومة الحضرية.

بدوره أشار رئيس بلدية محافظة الخبر المهندس سلطان بن حامد الزايدي، إلى أن البلدية تدعم جهود التنمية والاستفادة من الخبرات والتجارب المتميزة وتشجيع الأفكار الإبداعية والابتكارات لتحقيق أهداف التنمية، مبيناً أن بناء هذا المعلم الدائم في مدينة الخبر يعطي بصمة ايجابية بسبب التصميم الإبداعي الفريد، والإضافات المميزة، ويسهم في إبراز الجانب الجمالي للمدينة.

وأفاد رئيس المجلس التنفيذي لشباب أعمال الشرقية عبدالله بن فيصل البريكان، أن هذا المُجسم هو هدية من شباب المنطقة الشرقية إلى الوطن، مشيرًا إلى أنه جرى طرح الكثير من المبادرات والأفكار حتى جرى الإجماع على فكرة إنشاء مجسم جمالي، ليصبح رمزًا فخرًا واعتزازًا للشباب وتأكيدًا لانتمائهم وولاؤهم لأرض الوطن ومقدراتها.

حضر توقع الاتفاقية كل من وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبد اللطيف الملا، ووكيل الأمين المساعد للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، ورئيس بلدية محافظة الخبر المهندس سلطان بن حامد الزايدي، وعدد من منسوبي غرفة الشرقية.