النعيمة لـ اليوم: اتركوهم يعملون ولن تندموا

اتحاد القدم السعودي يكرس خطواته العملية والتنظيمية لتطوير تاريخي غير مسبوق

النعيمة لـ اليوم: اتركوهم يعملون ولن تندموا

الثلاثاء ٠٨ / ١٠ / ٢٠١٩
يكرس الاتحاد السعودي لكرة القدم خطواته العملية التنظيمية نحو بناء غير مسبوق تاريخيا في سبيل الوصول لقمة النضج العملي وسط ضجيج المنافسات وهدير التعليقات التي لا تتوقف.

ويعكف رئيس اتحاد الكرة ياسر المسحل والذي تمت تزكيته أواخر يونيو الماضي رئيسا للفترة «2019-2022» على خلق صورة جديدة لعمل اتحاد بلاده، مستلهما مساره من التجربة التي لا يزال يخوضها داخل أروقه الاتحادين الآسيوي والدولي، حيث يعتبر المسحل أحد أعمدة لجنة الانضباط بالاتحادين.


أطلق المسحل غربلة شاملة على اللوائح التي تسير بها اللجان العاملة باتحاد بلاده لينجح في تعديلها لتتوافق مع أحدث المعايير الدولية، وشملت التعديلات بنود لجان الانضباط إذ تم إجراء تسعة تعديلات أبرزها التعديلات التي طالت اللاعب الذي لا يتلقى عرضا لتجديد عقده قبل عشرة أيام من انتهائه مع ناديه، إذ سيصبح لاعبا حرا في التوقيع مع أي ناد آخر.

كما طالت التعديلات لائحة المسابقات في المسابقات الثلاث الكبيرة التي تشرف عليها «الدوري الممتاز، دوري الدرجة الأولى، كأس الاتحاد»، حيث تم إلغاء مباراة الملحق إذ تم اعتماد هبوط ثلاثة أندية بشكل مباشر وصعود ثلاثة إلى دوري المحترفين.

بدوره، يؤكد قائد المنتخب السعودي السابق ولاعب نادي الهلال صالح النعيمة أن ياسر المسحل أحد أهم الكفاءات السعودية الرياضية حاليا معتبراً أنه يحتاج للوقت لتظهر بصماته أمام الجميع كونه يعمل باحترافية دقيقة للغاية.

ويضيف: «تعرفون أنني طوال تاريخي لم أحضر أي برنامج انتخابي لأي مرشح للاتحاد السعودي الكروي، لكن برنامج المسحل الانتخابي أقنعني بشكل فعلي للحضور ومساندته والإيمان بمدى قدرته على فعل الأمور الصحيحة التي كنا نفتقدها، وأنا أثق بهذا الرجل كثيرا ومشكلتنا الاستعجال في إطلاق الأحكام، وهذا الأمر لا يجب أن يكون مع شخصية مثل المسحل، فلديه طموح حقيقي ومسارات تنفيذية حقيقية لجعل اتحاد الكرة منظمة كروية فائقة الجودة».

وزاد: «المسحل شخصية نظيفة ونزيهة لذلك هو الآن يحظى بثقة الاتحادين الآسيوي والدولي عضوا بلجان الانضباط التي تتطلب موافقة الجمعية العمومية لانضمام أي عضو، والمسحل كسب تلك الثقة من كافة دول العالم وآسيا، وهو ما يجعلنا نؤمن بنزاهته ونعطيه الوقت الكافي ليجعل من اتحادنا أفضل اتحاد بالقارة».

واختتم: «الانتقاد يبقى حقا مشروعا للجميع، لكن علينا التمسك بالكفاءات النزيهة والتي ندرك أنها ستكون قائدة للتطوير الكروي والمسحل أحد تلك القيادات بلاشك وهذه شهادة مني للتاريخ».

وشمل التطوير الذي أحدثه المسحل لجنة الحكام التي واجهت الموسم الفائت هجوما عنيفا من قبل الجماهير والإعلام بسبب كثرة الأخطاء التحكيمية في المباريات، إذ وجد اتحاد «المسحل» أن إعادة تكوين اللجنة وفق أحدث الأنظمة الفنية والإدارية تحتاج إلى خبير دولي بارز في هذا المجال ليتم التوقيع مع الإسباني فرناندو تريساكو صاحب الـ«30» عاما في مجال التحكيم ومدير إدارة التحكيم ومدير عام تطويرالحكام السابق في الاتحاد الدولي للعبة.

واقترحت لجنة «المسابقات» على الأندية إقامة دوري رديف تلعب مبارياته أثناء توقف المنافسات بروزنامة محددة. ووضع اتحاد الكرة السعودي معايير محددة للشهادات التدريبية المعتمدة التي يجب على كل مدرب أن يحصل عليها قبل تدريب أي من الفئات المستهدفة، كما أقر عدم تعاقد أي مدرب تتم إقالته مع أي ناد آخر في نفس الموسم، وأعطى حوافز تقديرية ومالية للمدربين السعوديين الذين يحققون منجزات مع الأندية التي يقودونها، وأعلن استهداف 10 آلاف مدرب في الدورات التدريبية حتى 2022.

وعلى الصعيد القاري، حظي اتحاد الكرة السعودي بتمثيل ضخم في أروقة لجان الاتحاد القاري بلغ 12 عضوا، حيث ضم التواجد كلا من: د. خالد الثبيتي «عضو المكتب التنفيذي، نائب رئيس اللجنة المالية»، ياسر المسحل «الانضباط»، إبراهيم القاسم «المسابقات»، نزيه النصر «المسؤولية الاجتماعية»، أضواء العريفي «لجنة كرة القدم النسائية»، بندر الحميداني «اللجنة القانونية»، عمر باخشوين «الفنية»، د. صالح الحارثي «الطبية»، عبدالله حماد «التسويق»، مرعي عواجي «الحكام»، د. شاكر الذيابي «الإعلامية»، خالد بانصر «أهلية المشاركة بالبطولات»، إذ يسعى من خلال ذلك إلى بلورة علاقات قارية متميزة في ظل تحديات قادمة على الصعيد الآسيوي تتضمن التوجه لاستضافة بطولة كأس آسيا 2027 وضمان مقعد في مجلس الفيفا من خلال انتخابات 2023.
المزيد من المقالات